• العبارة بالضبط

فورين بوليسي: مليشيات إيران تنوي مهاجمة القوات الأمريكية بسوريا

قالت مجلة فورين بوليسي الأمريكية، إنه مع تراجع تنظيم الدولة والجماعات المسلّحة المناهضة لنظام بشار الأسد، فإن المليشيات المدعومة من إيران بدأت تحوّل تركيزها إلى القوات الأمريكية على الأرض.

وتنقل المجلة عن مسؤولين عسكريين غربيين ومحللين قولهم إنه منذ فترة طويلة كان واضحاً أن هذا الأمر لن يكون سوى مسألة وقت، والآن ومع الهجمات العسكرية التي شنّتها القوات الأمريكية على مواقع تابعة للنظام فإن هذا الأمر قد يسرّع من وتيرة شنّ هذه الهجمات.

ويقول فيليب سميث، الباحث في معهد واشنطن لسياسة الشرق الأدنى، إن المليشيات كانت دائماً تردّد هذه النغمة المناهضة للولايات المتحدة، ولكن عندما يكون هناك تهديدات متكرّرة فإنك ترى أنهم يحاولون إرسال رسالة محددة، بحسب المجلة الأمريكية.

وأضافت فورين بوليسي: "في هذا الشهر أعلن لواء الباقر، إحدى المليشيات المدعومة من إيران في سوريا، على صفحته عبر فيسبوك، أنه سيبدأ مهاجمة القوات الأمريكية، وقالت تلك المليشيات، في بيان نُشر بتاريخ 6 أبريل: نحن قيادة لواء الباقر نعلن عن إطلاق العمليات العسكرية والجهادية ضد المحتلّ الأمريكي وكل المحتلين في سوريا".

وتابعت: "وفي تقرير نُشر الأسبوع الماضي، قال سميث إن ازدياد عداء المليشيات تجاه القوات الأمريكية في شمال سوريا يتجاوز الحدّ الطبيعي، مشيراً إلى أن الدعوة للجهاد التي أعلنها لواء الباقر لم تأتِ من عنده وإنما بتوجيهات من إيران".

واستطردت: "من جهته يرى نوار أوليفر، المحلل العسكري في مركز عمران للدراسات الاستراتيجية ومقره إسطنبول، أن إعلان لواء الباقر كان عملاً ناضجاً ولم يكن مجرد مزحة، وقد نرى فعلاً على الأرض عمليات تستهدف القوات الأمريكية في سوريا".

وأشارت إلى أن "الضربات الجوية التي استهدفت مواقع تابعة للنظام السوري ألحقت أضراراً بمواقع يُعتقد أنها مقار لإنتاج السلاح الكيماوي؛ وذلك رداً على قصف النظام لمدينة دوما بالغوطة الشرقية مستخدماً أسلحة كيماوية".

وذكرت فورين بوليسي أن "الجماعات المسلّحة في سوريا التي تعمل على دعم النظام مرتبطة بإيران، وصار صوتها يُسمع بقوة وهي تهدّد القوات الأمريكية الموجودة في شمالي سوريا".

اقرأ أيضاً :

صحيفة: ترامب يرغب بإحلال قوة عربية مكان جيشه بسوريا

وتنقل المجلة الأمريكية عن ريناد منصور، الباحث المختصّ بالشأن العراقي في معهد تشاتام هاوس، قوله إن الجماعات المرتبطة بإيران أوضحت أن عدوّتها اليوم هي أمريكا، خاصة إذا اشتدّت المواجهة بين أمريكا وإيران.

واستطردت: "عقب ساعات قليلة من الهجوم الثلاثي على مواقع تابعة للنظام السوري، فجر السبت الماضي، حاصر مئات العناصر من المليشيات الشيعية المدعومة من إيران قاعدة أمريكية جوية غرب بغداد، متحدّين أوامر القادة العسكريين، وفقاً لما نقلته صحيفة الديار اللبنانية، بينما رفض الجيش الأمريكي تأكيد أو نفي مثل هذه الأنباء".

وتابعت: "لكن الكولونيل ريان ديلون، المتحدث باسم الجيش الأمريكي، قال إنه يؤكّد أن جميع القطعات المسلّحة، ومن ضمن ذلك المليشيات الشيعة، عليها أن تطيع الحكومة، وإن القوات الأمريكية ستكون معنيّة بالرد على أي تهديد".