• العبارة بالضبط

شاهد: "إسرائيل" ترحب بمشاركة الإمارات والبحرين في سباق تهويدي

رحبت "إسرائيل"، الجمعة، بمشاركة الإمارات والبحرين في "طواف إيطاليا للدراجات الهوائية 2018"، الذي ينطلق اليوم في مدينة القدس المحتلة، ويستمر حتى الـ27 من مايو الجاري، في خطوة لاقت تنديداً عربياً وإسلامياً جارفاً لكونها تندرج في إطار "التطبيع الرياضي"، علاوة على تزامن السباق مع الذكرى الـ70 للنكبة الفلسطينية.

وقال أوفير جندلمان، المتحدث باسم رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر": "أهلاً وسهلاً بفريقي الإمارات والبحرين اللذين يشاركان في سباق طواف إيطاليا، الذي تستضيفه إسرائيل لأول مرة والذي سينطلق اليوم من القدس".

وقال جندلمان، في تغريدة ثانية، معلقاً على مقطع فيديو يُظهر دراجي البحرين، في إطار التعريف بالمشاركين في السباق: "أهلاً وسهلاً! شاهدوا حفاوة استقبال الفريق البحريني المشارك في طواف إيطاليا الذي ينطلق اليوم من القدس".

ويقام "طواف إيطاليا"، الذي يخرج من حدود القارة الأوروبية، للمرة الأولى منذ انطلاقه عام 1909، في مدن القدس المحتلة، وحيفا، وتل أبيب، وبئر السبع، وإيلات، ويمتد لمسافة 3 آلاف و546كم و200م.

وكان ناشطون قد دشنوا وسماً على منصات التواصل الاجتماعي بعنوان: "#اسحبوا_دراجاتكم"، في محاولة منهم للضغط على الدولتين الخليجيتين لإجبارهما على الانسحاب، لكن أبوظبي والمنامة أصرتا على المشاركة في السباق التهويدي.

وهذه ليست الخطوة التطبيعية الأولى بين الإمارات و"إسرائيل"؛ إذ شهد شهر مارس المنصرم مشاركة سائقين من الدولة العبرية في "رالي أبوظبي الصحراوي" للسيارات.

وأواخر أكتوبر 2017، احتضنت العاصمة الإماراتية بطولة "غراند سلام أبوظبي للجودو"، وشهدت مشاركة لاعبِين "إسرائيليِّين"، وتُوّج بعضهم بميداليات متنوعة.

اقرأ أيضاً :

بين تهنئة وطلب تجنيد.. ماذا تُريد "إسرائيل" من "محمد صلاح"؟

كما شارك 20 رياضياً إسرائيلياً في بطولة العالم للجوجيتسو لفنون القتال للشباب والناشئين بالإمارات، حصدوا خلالها 13 ميدالية متنوعة، منها اثنتان ذهبيتان، وفقاً لما ذكره حساب "إسرائيل تتكلم بالعربية"، التابع لوزارة الخارجية الإسرائيلية، على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، مطلع مارس الماضي.

كما زار وفد بحريني الأراضي الفلسطينية المحتلة، في ديسمبر 2017، بعد أيام قليلة من اعتراف الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، بالقدس عاصمة لـ"إسرائيل"، والعمل على نقل سفارة بلاده من "تل أبيب" إلى المدينة المقدسة، منتصف الشهر الجاري.