بعد تهديد ترامب.. جنوب أفريقيا تتراجع عن دعم "المغرب 2026"

أكّدت وزيرة الرياضة الجنوب أفريقية، توكوشيل تشاسا، الاثنين، أن بلادها لا يمكنها أن تدعم المغرب في إطار سعيه الدؤوب لاستضافة نهائيات كأس العالم لكرة القدم 2026.

ووفقاً لتصريحات صحفية نقلتها وسائل إعلام محلية، قالت وزيرة الرياضة الجنوب أفريقية إن حكومة بلادها لن تقدّم أي دعم للمغرب لأجل تنظيم مونديال 2026.

وأردفت موضحة: "البرلمان الجنوب أفريقي واضح في مثل هذه القضايا؛ لا يمكن اتخاد أي مواقف تخالف أجندة البلاد. يجب على الاتحاد الكروي أن يكون على دراية بأجندة جنوب أفريقيا، خاصة في مثل هذه الملفات".

اقرأ أيضاً :

ترامب يحثّ أفريقيا على دعم ملفّ بلاده لتنظيم مونديال 2026

وكان الاتحاد الجنوب أفريقي قد تراجع، الجمعة، عن دعمه الرسمي للملف المغربي، بعد أن أكّد سابقاً دعمه المطلق للمغرب من أجل تحقيق حلم استضافة المونديال للمرة الأولى في تاريخه، والثانية في تاريخ القارة السمراء.

وأثار تراجع الاتحاد الجنوب أفريقي عن موقفه السابق جدلاً واسعاً في المغرب، خاصة أنه يتزامن مع تصريحات الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، التي هدّد فيها الدول التي لن تصوّت لصالح الملف الأمريكي. كما تزامن أيضاً مع دعوة ترامب لكل من نيجيريا وجنوب أفريقيا من أجل حشد دعم الدول الأفريقية لصالح الملف الثلاثي الأمريكي.

اقرأ أيضاً :

"صلاح" ورونالدو.. سفراء ملفّ المغرب لمونديال 2026

ويتنافس المغرب، الذي تقدَّم بطلب استضافة كأس العالم في أغسطس 2017، على تنظيم مونديال 2026 مع ملفّ مشترك بين الولايات المتحدة وكندا والمكسيك، حيث سيصوّت أعضاء "الفيفا"، ليلة انطلاق كأس العالم 2018 في روسيا، وتحديداً في الـ 13 من يونيو المقبل، على البلد الذي سيحظى بالتنظيم.

وتأمل الرباط أن تفوز بشرف استضافة النهائيات العالمية هذه المرة، بعد أربع محاولات سابقة لم تُكلَّل بالنجاح؛ أعوام 1994 (أمريكا)، و1998 (فرنسا)، و2006 (ألمانيا)، و2010 (جنوب أفريقيا).