الجبير: السعودية ستطور سلاحاً نووياً إذا فعلت إيران ذلك

قال وزير الخارجية السعودي عادل الجبير، الأربعاء، إن بلاده ستطور سلاحاً نووياً في حال سعت إيران لذلك.

جاء تصريح الجبير لقناة "سي إن إن" الأمريكية، عشية تزايد التوتر دولياً، إثر إعلان واشنطن الانسحاب من الاتفاق النووي الإيراني.

وردّاً على سؤال عما إذا كانت الرياض "ستقوم بتصنيع قنبلة بنفسها" في حال استغلت طهران انسحاب واشنطن من الاتفاق النووي الإيراني عام 2015 لاستئناف برنامجها للأسلحة النووية، قال الجبير: "إذا حازت إيران قدراتٍ نوويةً فسنبذل كل ما بوسعنا للقيام بالشيء نفسه".

اقرأ أيضاً:

سفير إسرائيلي: بن سلمان شريكنا في صياغة واقع جديد للمنطقة

تجدر الإشارة إلى أن السعودية تستحوذ على 6% من الاحتياط العالمي من اليورانيوم، الذي يدخل في الصناعات النووية ذات الاستخدامات السلمية والعسكرية.

وأظهر تقرير نشرته الهيئة العامة للإحصاء عام 2017، لمواقع المعادن المكتشفة حتى نهاية عام 2015، وجود سبعة مواقع لعنصر اليورانيوم الخام في المملكة.

واتجهت السعودية نحو السعي لاستخدام الطاقة النووية ضمن برنامج نووي سلمي، بغرض توليد الطاقة الكهربائية لتغطية حاجاتها المتزايدة، من خلال خطط لبناء 16 مفاعلاً نووياً بحلول عام 2030، بتكلفة 600 مليار دولار.