بلاتر منتقداً الملفّات المشتركة: امنحوا مونديال 2026 للمغرب

طالب الرئيس السابق للاتحاد الدولي لكرة القدم، السويسري جوزيف بلاتر، بمنح شرف استضافة نهائيات كأس العالم 2026 إلى المغرب، منتقداً في الوقت ذاته فكرة التنظيم المشترك، في إشارة إلى ملفّ دول قارة أمريكا الشمالية المنافس للرباط.

وقال بلاتر، في تصريحات لشبكة "بي بي سي" البريطانية، الأربعاء، في إشارة إلى الملفّ الثلاثي المكوّن من الولايات المتحدة الأمريكية وكندا والمكسيك: "تقديم ملفّ مشترك بين ثلاث دول (..) لقد برهنت الدول الثلاث على قدرتها على تنظيم المونديال بمفردها، ولهذا لماذا يريدون تنظيمه سوياً؟".

وأضاف قائلاً: "يجب تنظيم مباريات كأس العالم في بلد واحد بدلاً من استضافة عدة دول لفعاليّاتها"، داعياً في الوقت نفسه لأن يذهب تنظيم مونديال 2026 إلى المغرب "بأي شكل من الأشكال".

اقرأ أيضاً :

ميسي يُعلن دعمه لاستضافة المغرب لمونديال 2026

ووصف بلاتر، الذي جلس على كرسي رئاسة المنظومة الكروية الكبرى في العالم لمدة 17 عاماً، قبل أن يتم إيقافه قبل 3 أعوام عن ممارسة أي أنشطة متعلّقة بكرة القدم بتهمة الفساد، تنظيم مونديال 2002 في كوريا الجنوبية واليابان بـ "الكابوس".

وتُعدّ نسخة 2002 في البلدين الآسيويين الوحيدة التي تمت الموافقة عليها لاستضافة المونديال بهذه الطريقة.

وأشار إلى أن "الملفات المشتركة رُفضت بعدها؛ من ليبيا وتونس في نهائيات 2010 التي ذهبت لجنوب أفريقيا، وإسبانيا والبرتغال، وبلجيكا وهولندا عام 2018؛ بسبب قرار من الفيفا بعدم النظر في أي ملف مشترك".

ويؤمن بلاتر أن الفيفا مهتم بتنظيم نهائيات المونديال في أكثر من دولة من أجل زيادة عدد المنتخبات المشاركة إلى 48.

اقرأ أيضاً :

أدارت ظهرها للمغرب.. السعودية تشيد بملف أمريكا لمونديال 2026

وتأمل الرباط أن تفوز بشرف استضافة النهائيات العالمية هذه المرة، بعد أربع محاولات سابقة لم تُكلَّل بالنجاح؛ أعوام 1994 (أمريكا)، و1998 (فرنسا)، و2006 (ألمانيا)، و2010 (جنوب أفريقيا).

وسيتم اتخاذ القرار في الـ 13 من يونيو المقبل عشية انطلاق مونديال روسيا، في مؤتمر الفيفا بموسكو، من خلال تصويت ستشارك فيه جميع الاتحادات الوطنية (207 بعد استبعاد المرشحين) التي لها حق التصويت.

تجدر الإشارة إلى أن نسخة 2026 ستشهد لأول مرة مشاركة 48 منتخباً دفعة واحدة؛ بعد قرار "الفيفا" زيادة العدد الذي كان يقتصر سابقاً على 32 منتخباً، حيث يستمر العمل بالنظام القديم حتى مونديال قطر 2022.