• العبارة بالضبط

انطلاق تصويت المغتربين والقوات الأمنية في انتخابات العراق

انطلقت، صباح اليوم الخميس، المرحلة الأولى من الانتخابات النيابية العراقية التي تشمل تصويت العراقيين في الخارج، ورجال الأمن بالداخل، على أن تنطلق المرحلة الثانية من التصويت السبت المقبل، لتشمل إدلاء المواطنين بأصواتهم في الداخل.

وبدأ عراقيو الخارج في 21 بلداً الإدلاء بأصواتهم في الانتخابات النيابية؛ إذ يحق لنحو 900 ألف ناخب عراقي خارج البلاد التصويت خلال اليوم الخميس وغداً الجمعة، بحسب ما نقلته وكالة الأناضول عن حازم الرديني، عضو مجلس المفوضين في مفوضية الانتخابات العراقية.

اقرأ أيضاً:

الصدر يحدّد مرشّحه لرئاسة الحكومة العراقية

وفي وقت سابق من صباح اليوم، فتحت مراكز الاقتراع داخل العراق أبوابها لعملية التصويت الخاص لعناصر ومنتسبي الجيش العراقي والأجهزة الأمنية بصنوفها كافة في العراق، ومن ضمنها قوات البيشمركة وقوات الآسايش، التابعة لإقليم كردستان شمالي البلاد، ليدلوا بأصواتهم في الانتخابات النيابية للبلاد.

ويبلغ تعداد جميع هذه القوات الأمنية 935 ألف عنصر أمني.

- أجهزة الاقتراع الإلكترونية تتعطل!

وفي السياق، قال قائد عمليات بغداد الفريق الركن جليل الشمري، اليوم الخميس، إن عدداً من أجهزة الاقتراع الإلكترونية في بعض مراكز الاقتراع الخاصة بإدلاء عناصر قوات الأمن بأصواتهم تعطلت، بحسب وكالة الأناضول للأنباء.

ولأول مرة تعتمد المفوضية العليا المستقلة للانتخابات في العراق الاقتراع وفق النظام الإلكتروني حصراً لاجراء الانتخابات.

وأضاف الشمري، خلال جولة له على مراكز الاقتراع في بغداد، أن "جميع الطرق في العاصمة مفتوحة، وهناك انسيابية عالية في تنظيم عملية الاقتراع لعناصر القوات الأمنية".

وتابع أنه "تم الاتصال بمفوضية الانتخابات لغرض معالجة التوقفات التي حصلت في بعض مراكز الاقتراع نتيجة لتعطُّل بعض الأجهزة الإلكترونية"، دون أن يذكر أعداداً لتلك المراكز أو رد المفوضية بخصوص الموضوع.

وأشار الشمري إلى أن "طيران الجيش العراقي يتولى حالياً، بالإضافة إلى القوات الأمنية، تأمين مراكز الاقتراع في عموم العاصمة بغداد".

يأتي ذلك قبل يومين من فتح باب الاقتراع لعامة العراقيين، السبت المقبل، في أول انتخابات تشهدها البلاد بعد إعلانها هزيمة تنظيم الدولة، والثانية منذ الانسحاب العسكري الأمريكي من البلاد عام 2011.

ويتنافس في الانتخابات العراقية 7376 مرشحاً يمثلون 320 حزباً وائتلافاً وقائمة على 328 مقعداً في البرلمان، الذي يتولى انتخاب رئيسي الوزراء والجمهورية.

ويحق لـ24 مليون عراقي الإدلاء بأصواتهم، من أصل 37 مليون نسمة هم إجمالي عدد السكان، في الانتخابات المقررة السبت.