• العبارة بالضبط

كيف رد الفيفا على طلب المغرب منع 4 دول من التصويت المونديالي؟

أكد الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) أن جميع الاتحادات الكروية في العالم لها الحق في المشاركة في عملية التصويت على البلد الذي سيستضيف نهائيات كأس العالم لكرة القدم 2026، الذي سيكشف النقاب عنه عشية افتتاح مونديال روسيا، صيف هذا العام.

ويأتي رد الفيفا بعد يوم واحد من مطالبة لجنة ترشح الملف المغربي من أجل استضافة "مونديال 2026" الاتحاد الدولي للعبة بإبعاد 4 دول من مرحلة التصويت على البلد الذي سيستضيف نهائيات كأس العالم؛ بسبب تبعيتها السياسية للولايات المتحدة الأمريكية.

وقال متحدث رسمي باسم الاتحاد الدولي للعبة، في تصريح لوكالة "أسوشييتيد برس"، الجمعة: إن "لجميع الاتحادات الأعضاء الحق في التصويت خلال كونغرس الفيفا"، الذي سيعقد في 13 يونيو المقبل بروسيا.

ويعني رد الفيفا رفض الطلب المغربي المتمثل في إبعاد بورتو ريكو، وجمهورية غوام، والجزر العذراء، وجزر الساموا، والتي تملك اتحادات كروية مستقلة، لكنها تابعة سياسياً للولايات المتحدة.

اقرأ أيضاً :

ميسي يُعلن دعمه لاستضافة المغرب لمونديال 2026

وفي السياق نفسه، وجه متحدث باسم الملف الثلاثي الأمريكي انتقادات لاذعة للخطاب الذي رفعه المغرب للفيفا من أجل إبعاد هذه البلدان الأربعة عن التصويت؛ إذ قال في حديث مع صحيفة "الغارديان "البريطانية: إن "الفيفا يتألف من الاتحادات الكروية وليس الحكومات، لذلك فإن لكل هؤلاء الأعضاء حقوقاً متساوية".

وأضاف المتحدث الذي لم تذكر الصحيفة اسمه: إن "لكل اتحاد الحق في التصويت. المسألة لا تتعلق بمن هو البلد الذي ما زال تابعاً للسلطات الفرنسية أو الأمريكية أو التاج البريطاني، بل الأمر يتعلق بالاتحادات الكروية".

اقرأ أيضاً :

أدارت ظهرها للمغرب.. السعودية تشيد بملف أمريكا لمونديال 2026

يشار إلى أن المغرب ينافس الملف الثلاثي الأمريكي، المُكون من الولايات المتحدة، وكندا، والمكسيك.

وتراهن أمريكا على البنى التحتية الرياضية والسياحية الكبيرة التي تتوفر عليها، في حين يُعول المغرب على الدعم الكبير الذي يحظى به من طرف عدد كبير من الدول الأفريقية والعربية، بالإضافة إلى بعض الدول الأوروبية.

ويحتاج المغرب حصد 104 أصوات من أصل 207، في المرحلة النهائية من أجل احتضان كأس العالم للمرة الأولى في تاريخه، بعد 4 محاولات فاشلة؛ أعوام 1994 (أمريكا)، و1998 (فرنسا)، و2006 (ألمانيا)، و2010 (جنوب أفريقيا).