• العبارة بالضبط

خامس رسالة من أمير الكويت لزعيم خليجي خلال 24 ساعة

سلم وزير الخارجية الكويتي، الشيخ صباح الخالد الحمد الصباح، مساء الاثنين، رسالة خطية من أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، إلى رئيس الإمارات الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان.

وقالت وكالة الأنباء الكويتية الرسمية (كونا) إن الرسالة الخطية تسلمها الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الإمارات رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي.

وتضمنت الرسالة بحث العلاقات الأخوية الوطيدة التي تجمع البلدين والشعبين الشقيقين، وآخر المستجدات على الساحتين الإقليمية والدولية والقضايا ذات الاهتمام المشترك.

ويأتي تسليم الرسالة في ختام جولة خليجية شملت مختلف دول الخليج الأخرى، زار خلالها على التوالي السعودية والبحرين، أمس الأحد، وقطر وسلطنة عمان والإمارات، الاثنين.

وتعد هذه ثالث رسالة من أمير الكويت لزعيم خليجي خلال ساعات، بعد تسليم وزير خارجيته في وقت سابق من اليوم رسالتين لكل من أمير قطر تميم بن حمد آل ثاني، وسلطان عمان قابوس بن سعيد.

اقرأ أيضاً :

واشنطن بوست: الحصار فشل في إخضاع قطر ورفع شعبية أميرها

كما تعد الخامسة خلال 24 ساعة بعد أن سلم رسالتين أمس لكل من عاهل السعودية الملك سلمان بن عبد العزيز، وعاهل البحرين الملك حمد بن عيسى آل خليفة.

ويأتي هذا الحراك الدبلوماسي الكويتي لحل الأزمة الخليجية قبيل أيام من دخول شهر رمضان المبارك.

ويوم الجمعة أكد وزير الخارجية الكويتي أن مساعي أمير الكويت مستمرة لحل الأزمة الخليجية المتواصلة منذ منتصف العام الماضي.

وجاء ذلك بعد ساعات من تصريح وزير الخارجية القطري، الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، الأحد، بأن "دول الحصار تعرقل أي سعي للوساطة الكويتية بعكس قطر التي دعمت الجهود الكويتية لتيسير عملية الحوار"، مؤكداً عدم وجود بوادر لحل الأزمة الخليجية في المرحلة الحالية.

وفي 5 يونيو الماضي قطعت كل من السعودية والإمارات والبحرين ومصر، علاقاتها مع قطر وفرضت عليها حصاراً بدعوى "دعمها للإرهاب"، وهو ما تنفيه الدوحة، وتتهم الرباعي بالسعي إلى "فرض الوصاية على قرارها الوطني"، وتبذل الكويت جهود وساطة للتقريب بين الجانبين، إلا أنها لم تثمر عن أي تقدم حتى اليوم.