مقتدى الصدر: مقبلون على تشكيل حكومة تكنوقراط بالعراق

أعلن الزعيم العراقي، مقتدى الصدر، اليوم الأربعاء، أن بغداد مقبلة على تشكيل حكومة تكنوقراط.

وقال الصدر، وهو زعيم تحالف "سائرون" المتصدر في الانتخابات البرلمانية: "إننا مقبلون على تشكيل حكومة تكنوقراط تكون باباً لرزق الشعب، ولا تكون منالاً لسرقة الأحزاب".

وأضاف في بيان نشره عبر "تويتر": "كلا للهيئات الاقتصادية".

وكانت كتل برلمانية عراقية مشاركة في الحكومة تواجه اتهامات من تيارات المعارضة في البلاد بتشكيل هيئات اقتصادية بمساعدة وزرائها في الحكومة، تكون وسيطاً في إبرام العقود الاستثمارية للدولة، وتحصل على نسبة من الموازنة المخصصة لهذه العقود، وهو ما كانت تنفيه هذه الكتل.

ويحتج العراقيون، منذ سنوات طويلة، على الفساد في حكومات البلاد ونقص الخدمات العامة من قبيل الكهرباء والمياه والصحة والتعليم، رغم تلقي البلد عشرات المليارات من الدولارات سنوياً من بيع النفط الخام.

اقرأ أيضاً :

"تشابك" سياسي وتأثيرات خارجية.. من سيشكل الحكومة العراقية؟

ويعتبر العراق من بين أكثر دول العالم فساداً على مدى السنوات الماضية، بموجب مؤشر منظمة الشفافية الدولية.

وتصدر تحالف "سائرون"، الذي يضم قوى شيعية وعلمانية، نتائج الانتخابات البرلمانية في 6 محافظات عراقية من أصل 18 محافظة، فضلاً عن حلوله في المرتبة الثانية بـ4 محافظات أخرى.

والانتخابات البرلمانية، التي جرت السبت، هي الأولى التي تجري في البلاد، بعد هزيمة تنظيم "داعش" نهاية العام الماضي، والثانية منذ الانسحاب الأمريكي من العراق عام 2011، والرابعة بعد الغزو الأمريكي للبلاد عام 2003.

وتنافس في الانتخابات العراقية 7376 مرشحاً يمثلون 320 حزباً وائتلافاً وقائمة على 329 مقعداً في البرلمان، الذي يتولى انتخاب رئيسي الجمهورية والوزراء تمهيداً لتشكيل الحكومة المقبلة.