• العبارة بالضبط

أمريكا تعتمد عقاراً جديداً يعالج فقر الدم

وافقت هيئة الغذاء والدواء الأمريكية (FDA) على دواء جديد لعلاج فقر الدم الناجم عن مرض الكلى المزمن، أو العلاج الكيميائي، أو علاجات مرض "الإيدز".

وأوضحت الهيئة، في بيان لها اليوم الأربعاء، أن الدواء الجديد يحمل اسم (epoetin alfa)، ويستخدم أيضاً قبل الجراحة وبعدها لتقليل احتمال التعرض لفقر الدم بسبب فقدان الدم أثناء الجراحة.

وذكرت أن الدواء الجديد يستخدم لعلاج المرضى الذين يتناولون عقار "زيدوفيدين" المضاد للفيروسات "القهقرية"، والذي يستخدم للعلاج من فيروس "الإيدز"، وقد ينتج عنه الإصابة بفقر الدم.

اقرأ أيضاً :

إنفوجرافيك: 4 نصائح لمقاومة العطش في رمضان

وحسب الهيئة، كانت أبرز الآثار الجانبية الأكثر شيوعاً على المرضى، الذين تم علاجهم بالعقار خلال التجارب السريرية، هي ارتفاع ضغط الدم، وآلام المفاصل، وتشنج العضلات، والحمى، والدوخة، وانسداد الأوعية الدموية، وعدوى الجهاز التنفسي، والسعال، والطفح الجلدي، وتهيج موقع الحقن، والغثيان، والتهاب في الفم والشفتين، ونقص في الوزن.

وتشمل التحذيرات الإضافية للعقار أيضاً ارتفاع ضغط الدم والنوبات المرضية، وهي حالة يتوقف فيها نخاع العظم عن صنع خلايا الدم الحمراء؛ ما يسبب فقر الدم، وردود الفعل التحسسية الخطيرة والتفاعلات الجلدية الشديدة.

وفقر الدم أو "الأنيميا" من الأمراض الشائعة لدى النساء، فالسيدات المصابات بالمرض إما أن يكون لديهن عدد قليل جداً من كريات الدم الحمراء، أو أن تكون هذه الكريات غير قادرة على حمل الأوكسجين الكافي لحاجات الجسم.

ويحدد فحص الدم لقياس مستوى "الهيموغلوبين"، وهو البروتين الذي ينقل الأوكسجين، إذا ما كانت المرأة مصابة بفقر دم من عدمه.