• العبارة بالضبط

السعودية تدرج "نصر الله" و7 من قياداته على قوائم الإرهاب

وضعت المملكة العربية السعودية، الأربعاء، 10 من أعضاء "حزب الله" اللبناني، بينهم 5 من مجلس شورى الحزب، على قوائم الإرهاب.

وضمّت القائمة الأمين العام للحزب حسن نصر الله، ونعيم قاسم، ومحمد يزبك، وحسين خليل، وإبراهيم أمين السيد، وطلال حمية، وعلي يوسف شرارة، وحسن إبراهيمي، بالإضافة إلى مجموعة سبيكترم (الطيف)، وشركة ماهر للتجارة والمقاولات.

ووفقاً لوكالة (واس) السعودية، فقد "صدر القرار بناء على الأمر الملكي رقم (أ/21)، وبما يتماشى مع قرار الأمم المتحدة رقم 1373 لسنة 2001، الذي يستهدف الإرهابيين وداعميهم أو الأعمال الإرهابية".

وصدر القرار عن طريق جهاز رئاسة أمن الدولة السعودي، "وبالشراكة مع الولايات المتحدة الأمريكية (بوصفها الرئيس المشارك لمركز استهداف تمويل الإرهاب)، والدول الأعضاء في المركز وهي: قطر، والبحرين، والكويت، وسلطنة عمان، والإمارات العربية"، بحسب الوكالة.

اقرأ أيضاً :

صحف عالمية: الحرب الشاملة بين "إسرائيل" وإيران في سوريا تقترب

وأضافت المملكة، في بيان نقلته الوكالة الرسمية: "حزب الله منظمة إرهابية عالمية لا يفرق قادته بين جناحيه العسكري والسياسي، وإننا نرفض التمييز الخاطئ بين ما يسمى حزب الله الجناح السياسي وأنشطته الإرهابية والعسكرية".

وتابع البيان: "إن حزب الله وإيران الراعية له يطيلون أمد المعاناة الإنسانية في سوريا، ويؤججون العنف في العراق واليمن، ويعرضون لبنان واللبنانيين للخطر، ويقومون بزعزعة لكامل منطقة الشرق الأوسط".

وبموجب هذا القرار ستجمَّد جميع ممتلكات المُصنفين والعوائد المرتبطة بها في المملكة أو التي تقع تحت حيازة أو سلطة الأشخاص فيها.

وطالبت السلطات بالإبلاغ عن كل من تشمله فحوى القرار، لافتة إلى أن نظام مكافحة جرائم الإرهاب وتمويله في المملكة يحظر جميع تعاملات الأشخاص في الداخل أو في الخارج أو من خلال شخص أو مؤسسة، مع أي كيانات أو مصالح تابعة للأسماء المصنّفة.