أمير قطر يندّد بنقل السفارة الأمريكية وبمجازر "إسرائيل" في غزة

أجرى أمير قطر، الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، اليوم الخميس، اتصالاً هاتفياً مع الرئيس الإيراني حسن روحاني، مهنئاً إياه بقدوم شهر رمضان.

وجرى خلال الاتصال "استعراض العلاقات الثنائية بين البلدين والسبل الكفيلة بدعمها وتعزيزها لما فيه خير الشعبين"، بحسب وكالة الأنباء القطرية.

كما أعرب الشيخ تميم عن شكره لروحاني على موقف إيران من الحصار المفروض على بلاده ومساهمتها في التخفيف من آثاره الاقتصادية، لا سيما من خلال فتحها لمجالها الجوي والبحري.

كما بحثا تطورات الأوضاع على الساحتين الإقليمية والدولية، وفق المصدر ذاته، وشددا على "ضرورة حل الخلافات وتسوية النزاعات بين الدول عن طريق الحوار والطرق الدبلوماسية من أجل حماية الأمن والاستقرار الإقليمي والدولي".

اقرأ أيضاً :

بومبيو يؤكد رغبة ترامب بإنهاء الأزمة الخليجية

بدورها ذكرت وكالة الأنباء الإيرانية (إرنا)، أن الرئيس روحاني قال خلال حديثه مع أمير قطر: إن "الحكومة والشعب الايرانيين وقفا دوماً إلى جانب الحكومة والشعب القطريين".

وأضافت أن الشيخ تميم ندد خلال الاتصال الهاتفي مع روحاني بنقل السفارة الأمريكية إلى القدس ومحاصرة قطاع غزة ومجارز القتل بحق الشعب الفلسطيني.

وأكد أن "مؤتمر قادة الدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي المرتقب في إسطنبول يشكّل فرصة مناسبة لإجراء تشاورات ومحادثات حول القضايا والمعضلات الإقليمية".

ويأتي هذا الاتصال مع مرور عام تقريباً على الأزمة الخليجية التي اندلعت في 5 يونيو الماضي؛ حيث قطعت كل من السعودية والإمارات والبحرين ومصر علاقاتها مع قطر، ثم فرضت عليها "إجراءات عقابية" بدعوى دعمها للإرهاب، وهو ما تنفيه الدوحة، وتتهم الرباعي بالسعي إلى فرض الوصاية على قرارها الوطني.

وفرضت تلك الدول مقاطعة شملت إغلاق مجالها الجوي أمام الطيران القطري والحدود البحرية والبرية، ما تسبب في إغلاق منافذ استيراد مهمة لقطر.