المغرب يدعو الاتحادات الأوروبية لدعمه لاستضافة مونديال 2026

دعا رئيس الاتحاد المغربي لكرة القدم، فوزي لقجع، الاتحادات الأوروبية إلى دعم بلاده لتنظيم مونديال 2026، في مواجهة الملف الأمريكي المشترك، حيث سيكشف عن هوية الفائز عبر تصويت يُقام عشية افتتاح مونديال روسيا، الشهر المقبل.

وقدّم عضو لجنة ترشح الملف المغربي، لقجع، خلال لقاء مع رؤساء وممثلي الاتحادات الكروية الأوروبية، في العاصمة الأوكرانية كييف، عرضاً مفصلاً حول ملف "المغرب 2026"، من أجل حشد دعمهم للمغرب.

واختارت لجنة ترشح الملف المغربي عقد هذا الاجتماع بكييف؛ لتزامنه مع المباراة النهائية لدوري أبطال أوروبا، التي تجمع بين ريال مدريد الإسباني وليفربول الإنجليزي.

وقال مسؤول في الاتحاد المغربي لكرة القدم لوكالة "الأناضول" التركية: إن "لقجع قدّم عرضاً مفصلاً حول (المغرب 2026)، يتضمن أبرز مميزات الملف المغربي وخصائصه، خاصة للدول الأوروبية، والمرتكزة أساساً على عاملي القرب الجغرافي والزمني، إضافة إلى نقص التكلفة بالنسبة لجماهير القارة العجوز".

وأضاف: إن "لقجع أكد في المناسبة ذاتها أن العرض المغربي استجاب لجميع الشروط التي حددها الفيفا، وأن هذا الملف لا يمثل المغرب فقط، بل يمثل قارة أفريقية تحلم باستضافة هذا العرس الكروي للمرة الثانية في تاريخها، بعد احتضانها نهائيات نسخة 2010، بجنوب أفريقيا".

اقرأ أيضاً :

ميسي يُعلن دعمه لاستضافة المغرب لمونديال 2026

وقام رئيس الاتحاد الأفريقي بكرة القدم (كاف)، أحمد أحمد، الذي كان حاضراً في الاجتماع، بإلقاء كلمة بالمناسبة، دعا فيها رؤساء الاتحادات الأوروبية إلى الوقوف خلف الترشح المغربي.

وأبرز "أحمد" الدور الكبير الذي ستقوم به هذه التظاهرة الكونية في المساهمة في تنمية القارة السمراء، وخدمة مصالح شبابها.

اقرأ أيضاً :

"صلاح" ورونالدو.. سفراء ملفّ المغرب لمونديال 2026

وينافس المغرب في الحصول على شرف استضافة مونديال 2026، الملفَ الثلاثي المُكون من الولايات المتحدة الأمريكية وكندا والمكسيك، وسيحسم الصراع فيه عبر مرحلة التصويت التي ستقام في الـ13 من يونيو المقبل في روسيا، عشية افتتاح مونديال 2018.

ويراهن المغرب على الدعم الكبير الذي يلقاه من عدد من الاتحادات الأفريقية والعربية وبعض البلدان الأوروبية، في حين يعول الثلاثي الأمريكي على تطور بنيته التحتية الرياضية، وقوته الاقتصادية والسياسية.

تجدر الإشارة إلى أن المغرب يحتاج لحصد 104 أصوات من أصل 207، في المرحلة النهائية من أجل احتضان كأس العالم للمرة الأولى في تاريخه، بعد 4 محاولات فاشلة أعوام 1994 (أمريكا)، و1998 (فرنسا)، و2006 (ألمانيا)، و2010 (جنوب أفريقيا).

يُذكر أن نسخة 2026 ستشهد لأول مرة مشاركة 48 منتخباً دفعة واحدة؛ بعد قرار "الفيفا" زيادة العدد الذي كان يقتصر سابقاً على 32 منتخباً، حيث يستمر العمل بالنظام القديم حتى مونديال قطر 2022.