• العبارة بالضبط

هل يتولى زيدان قيادة "العنابي" القطري؟

لا تزال استقالة الفرنسي زين الدين زيدان من تدريب ريال مدريد الإسباني تسيطر على الأوساط الرياضية الدولية، وسط حديث متصاعد حول الوجهة المقبلة لـ"زيزو"، الذي صنع الأمجاد في قلعة "سانتياغو برنابيو".

وفور الإعلان عن الاستقالة المفاجئة، توقَّع قطاع كبير من المشجعين أن تكون الوجهة المقبلة للمدرب الفرنسي أحد الأندية التي دافع عن ألوانها خلال مسيرته الكروية كلاعب، حيث برز يوفنتوس الإيطالي كخيار مطروح بقوة، إضافة إلى إمكانية توليه تدريب منتخب بلاده عقب مونديال روسيا.

غير أن بعض المتابعين للشأن الكروي توقع أن يتولى "زيزو" مهمة القيادة الفنية لمنتخب قطر، الذي يستعد للمشاركة في نهائيات كأس العالم، التي تحتضنها الدولة الخليجية، شتاء عام 2022.

وربط هؤلاء زيدان بـ"العنابي"، في ظل بحث الاتحاد القطري للعبة عن مدرب عالمي يستطيع تكوين منتخب قادر على ترك بصمة في "العرس الكروي الكبير"، كما حدث مع "عنابي اليد"، الذي حقق فضية المونديال، الذي أقيم في قطر عام 2015.

اقرأ أيضاً:

بالإنفوجرافيك.. تعرّف على ألقاب الملكي تحت قيادة "زيزو"

وفي هذا الإطار، كشف الإعلامي الجزائري ومدير تحرير موقع "أنا الجزائر"، فاضل الزبير، عن أن المدرب الفرنسي ذا الأصول الجزائرية يتجه لتدريب المنتخب القطري، الذي يأمل مقارعة الكبار في البطولة العالمية، التي تقام لأول مرة على أرض "خليجية" و"عربية" و"شرق أوسطية" على الإطلاق.

وقال "الزبير" في تغريدة على حسابه بموقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، رصدها "الخليج أونلاين": "زيدان يتجه نحو تدريب فريق قطر استعداداً لكأس العالم التي ستحتضنها في 2022، بحسب المعلومات".

كما أشار الملياردير ورجل الأعمال المصري نجيب ساويرس إلى أن قطر ستكون الوجهة المقبلة لزين الدين زيدان، الذي بات أول مدرب في التاريخ يفوز بدوري أبطال أوروبا في 3 نسخ متتالية.

ونشر ساويرس تغريدة على حسابه الرسمي في "تويتر"، قال فيها: "زيدان ينضم لقطر كمدرب للفريق القومي لكأس العالم 2022 مقابل 50 مليون دولار سنوياً، لمدة 4 سنوات..".

وكان زيدان قد أعلن في المؤتمر الصحفي الذي عقده أواخر مايو الماضي، أنه قرر ترك ريال مدريد؛ لأنه يحتاج إلى مسار مختلف وإلى طريقة أخرى للعمل، مشيراً إلى أنه لن يتولى تدريب أي نادٍ في الموسم المقبل ويحتاج للراحة قبل العودة مجدداً إلى عالم التدريب.

وحقق "زيزو" إنجازاً تاريخياً غير مسبوق، بقيادته الفريق الملكي للتتويج بأبطال أوروبا 3 مرات متتالية، إضافة إلى التتويج بالدوري الإسباني (الليغا) وكأس السوبر الإسباني مرة واحدة لكل منهما، علاوة على لقبين بكأس العالم للأندية ومثلهما في كأس السوبر الأوروبي.