• العبارة بالضبط

"مكافحة التحرش" تُدخل الحشمة على مسابقة ملكة جمال أمريكا

قالت مسؤولة كبيرة في الهيئة المنظمة لمسابقة ملكة جمال الولايات المتحدة، إن تلك المسابقة التي بدأت قبل نحو 100 سنة ستلغي الجزء المشهور باستعراض المتسابقات بلباس البحر هذا العام، ولن تصدر هيئة التحكيم قراراتها بعد الآن على المتنافسات بناء على شكل الجسد.

ولن يطلق هذا الحدث على نفسه بعد الآن اسم "مسابقة"؛ في محاولة لتحديث صورته، في وقت ألقت حركة "#مي تو" الضوء على تفشي التفرقة والتحرش الجنسيين في الحياة الأمريكية.

اقرأ أيضاً :

البرازيل.. فوز وحب في مسابقة فريدة من نوعها

ومؤخراً، فضحت حركة (مي تو) الرجال المتهمين بالاعتداء والتحرش الجنسي في مجالات من بينها الترفيه والسياسة والأعمال. واضطر عشرات الشخصيات البارزة لترك العمل أو أقيلوا من مناصب رفيعة، وبدأت الشرطة تحقيقات في بعض الاتهامات المتعلقة بالاعتداء الجنسي.

وقالت جريتشين كارلسون، رئيسة هيئة أمناء منظمة "ميس أمريكا"، وهي من الفائزات سابقاً باللقب في هذه المنافسة التي يبلغ عمرها 97 عاماً، لبرنامج "جود مورننج أمريكا"، الذي تبثه شبكة "إيه.بي.سي نيوز" التلفزيونية: إنه "من الآن فصاعداً لن نكون مسابقة سنكون منافسة. لن نحكم بعد الآن على مرشحاتنا بناء على مظهرهن الجسدي الخارجي. هذا شيء عظيم".

وأضافت كارلسون في بيان أن هيئة التحكيم ستركز بدلاً من ذلك على ثقافة المتنافسات وموهبتهن وتأثيرهن الاجتماعي.

وذكرت المنظمة في بيان أنه سيتم استبدال المنافسة بلباس البحر بمقابلة تجريها لجنة مع المتنافسات.

وتبث "إيه.بي.سي" المنافسة التي تقام في أتلانتك سيتي بولاية نيوجيرسي في التاسع من سبتمبر هذا العام.