• العبارة بالضبط

حملة اعتقالات جديدة في السعودية تطول ناشطتين

اعتقلت السلطات السعودية، خلال الساعات القليلة الماضية، ناشطتين حقوقيّتين ضمن حملة بدأتها قبل أيام بحق نشطاء في المملكة، وذلك حسبما أعلن حساب "معتقلي الرأي".

ونقل الحساب عن منظمة "القسط" الحقوقية أن "السلطات السعودية شنّت، ليلة أمس (الجمعة)، عمليات دهم وتفتيش لعدد من منازل الناشطين والناشطات الحقوقيات، وذلك في إطار حملتها القمعية المستمرّة".

وقال الحساب المهتمّ بشؤون الاعتقالات بالسعودية، مساء أمس في صفحته على "تويتر": "تأكّد لنا اعتقال نوف بنت عبد العزيز الجريوي، الناشطة والباحثة في مجال الاعتقال التعسّفي".

واليوم، أعلن الحساب نفسه اعتقال الناشطة الحقوقية مياء الزهراني، بعد ساعات من نشرها مقالاً عن الناشطة المعتقلة "عبد العزيز".

وبذلك تتجاهل السلطات السعودية دعوات المنظّمات الحقوقية الدولية ومجلس الأمن لحقوق الإنسان بشأن إطلاق سراح معتقلي الرأي في سجون المملكة.

وتزامنت الاعتقالات الجديدة مع وسم أطلقه ناشطون تحت اسم #جمعة_المعتقلين1 السعوديين، وذلك رفضاً لانتهاكات المملكة بحق النشطاء وأصحاب الرأي.

والأسبوع الماضي، شنّت السلطات حملة اعتقالات ضد عدد من الناشطات اللاتي لم يَحُلْ رفعهُنَّ لواء تحرير المرأة دون اعتقالهن؛ لأنهنّ يرفضن السير في ركب وليّ العهد على ما يبدو.

اقرأ أيضاً :

تقرير أممي: السعودية تقمع المعارضين بقوانين مكافحة الإرهاب

وتواصل السعودية اعتقال النشطاء: إيمان النفجان، ولجين الهذلول، وعزيزة اليوسف، وإبراهيم المديميغ، ومحمد الربيعة، وسط قلق من إمكانية أن يستمرّ الاحتجاز لشهور دون تهمة.