• العبارة بالضبط

المغرب ونيجيريا يتفقان لمد خط أنابيب للغاز براً وبحراً

وقع المغرب ونيجيريا على ثلاث اتفاقيات للتعاون الثنائي؛ واحدة منها مرتبطة بمشروع ضخم لأنبوب غاز سيربط بين البلدين عبر المحيط الأطلسي في غربي أفريقيا.

وبحسب وكالة المغرب الرسمية، فقد ترأس العاهل المغربي محمد السادس، والرئيس النيجيري محمد بخاري، أمس الأحد، في القصر الملكي بالرباط، مراسم التوقيع على هذه الاتفاقيات للتعاون الثنائي.

ويتعلق الاتفاق الأول بـ"المشروع الاستراتيجي لإنجاز أنبوب غاز إقليمي يربط الموارد الغازية لنيجيريا بدول غرب أفريقيا والمغرب".

اقرأ أيضاً :

انخفاض أسعار النفط بعد زيادة الإنتاج في روسيا

ووقع البلدان على بروتوكول اتفاق بين المكتب الشريف للفوسفات بالمغرب، والصندوق السيادي النيجيري؛ بغية إحداث منصة صناعية بنيجيريا من أجل إنتاج الأمونياك والمنتوجات المشتقة.

ويخص الاتفاق الثالث الموقع اتفاقية تعاون في مجال التكوين المهني الفلاحي والتأطير التقني، بين وزارة الفلاحة والصيد البحري، والتنمية القروية والمياه والغابات ووزارة الفلاحة والتنمية القروية بنيجيريا.

وشدد مسؤولون من البلدين على أنه و"لأسباب ذات بعد اقتصادي وسياسي وقانوني وأمني وقع الاختيار على المسار المختلط" لخط الأنابيب براً وبحراً.

وسيمتد أنبوب الغاز على طول يناهز 5660كم، كما تم تحديد كلفته، ومن المنتظر أن يتم تشييده على عدة مراحل ليستجيب للحاجات المتزايدة للبلدان التي سيعبر منها وأوروبا، خلال السنوات الـ25 القادمة.

ويرجع الاتفاق على إحداث مشروع أنبوب الغاز الرابط بين المغرب ونيجيريا، إلى زيارة الدولة التي قام بها العاهل المغربي محمد السادس إلى نيجيريا، في ديسمبر 2016.

وسيمر هذا الأنبوب بكل من بينين وتوغو وغانا وساحل العاج وليبيريا وسيراليون وغينيا وغينيا بيساو وغامبيا والسنغال وموريتانيا.

وبدأ الرئيس النيجيري محمد بخاري زيارته للمغرب أمس الأحد، وتدوم يومين.