• العبارة بالضبط

قمة سنغافورة.. ترامب جاء مع "وحشه" وكيم مع "مرحاضه"

لا تزال قمة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب مع الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون في سنغافورة، تشغل حيزاً واسعاً من التغطية الإعلامية على الساحة الدولية، وذلك بعد سويعات على نهاية اللقاء التاريخي بينهما.

وفي تفاصيل القمة التاريخية التي استمرت لساعات من اليوم الثلاثاء، كانت هناك العديد من النقاط التي تركت بصمات شخصية لكلا الزعيمين.

فالزعيم الكوري الشمالي حرص على إحضار مرحاضه الشخصي، خشية أن يتمكن الجانب الأمريكي من التعرف على حالة صحته خلال قمة سنغافورة.

وقال لي يون كيول، الذي كان مسؤولاً في وحدة قيادة الحرس الكوري الشمالي قبل انشقاقه ولجوئه إلى كوريا الجنوبية في عام 2005، لصحيفة واشنطن بوست، إن كيم يسافر دائماً بمرحاضه الخاص؛ لأنه يخشى استخدام المراحيض عامة، خشية أن تعرف أجهزة الاستخبارات حالته الصحية.

اقرأ أيضاً :

بالصور.. استغلال تجاري لقمة ترامب وكيم في سنغافورة

ويمكن للفضلات أن تظهر معلومات مهمة عن صحة صاحبها، وتحديد الحالة الصحية للقولون والجهاز الهضمي واختبار بعض الأمراض، ومعرفة الأدوية التي يتناولها.

- فوضى الأقلام

على صعيد متصل، سطلت وكالة أنباء "رويترز" الضوء على القلم الخاص بكيم الذي وقَّع به وثيقة التعاون مع ترامب.

فقبيل توقيعه دخل أحد مساعديه إلى القاعة ونظَّف القلم، لكن عند دخول ترامب وكيم إلى القاعة، سارعت شقيقة زعيم كوريا الشمالية "كيم يونج جونج" إلى تقديم قلم جديد له بدلاً من الموجود على الطاولة، الذي سبق تنظيفه، كما حرص كيم على عدم لمس أي شيء من الموجودات على الطاولة.

NORTHKOREA-USA/

NORTHKOREA-USA/

- "وحش" ترامب حاضر

من جهته استغل الرئيس دونالد ترامب قمته التاريخية مع كيم جونغ أون، ليستعرض سيارته الليموزين الرئاسية الملقبة بـ "الوحش".

فبعدما أنهى ترامب وكيم غداء عمل، بدا أن الرئيس الأمريكي قام بوقفة غير مقررة في جدول أعمال القمة، من أجل إظهار سيارته المدرعة الضخمة، المعروفة باسم "الوحش".

وكثيراً ما تظهر لقطات إخبارية زعماء العالم وهم يقتربون من الليموزين المزينة بعلم الولايات المتحدة، قبل أن يلوح ترامب إلى السيارة ليركب بها.

وعندما أتيحت الفرصة للزعيم الكوري الشمالي ابتسم بعدما سمح له ترامب بإلقاء نظرة نادرة داخل السيارة التي تبلغ تكلفتها 1.6 مليون دولار، والمصممة من أجل حماية الرئيس من هجوم عسكري أو حرب كيماوية.

ولا يتحرك الرئيس الأمريكي من دون هذه السيارة، سواء في رحلاته الداخلية بالولايات المتحدة، أو في رحلاته الخارجية.

31556048683_713556dd32_o

واختتم الرئيس الأمريكي والزعيم الكوري الشمالي، قمتهما التاريخية في سنغافورة، بالتوقيع على وثيقة وصفها ترامب بـ"الشاملة"، وذلك بعد نحو ساعتين من المفاوضات التي قد تمهد لنزع أسلحة بيونغ يانغ النووية.

والتزم ترامب بتقديم ضمانات أمنية لكوريا الشمالية، وأكد كيم من جديد التزامه الراسخ بنزع السلاح النووي بالكامل من شبه الجزيرة الكورية.