أوروبا تطالب البحرين بوقف محاكمة المدنيين عسكرياً

طالب البرلمان الأوروبي، اليوم الخميس، البحرين بالإفراج الفوري عن الأشخاص كافة الذين اعتقلتهم خلال السنوات الماضية، وفي مقدمتهم الناشط الحقوقي البارز نبيل رجب.

ورجب (53 عاماً)، هو رئيس مركز البحرين لحقوق الإنسان، قضت محكمة بحرينية بسجنه؛ لانتقاده الحكومة البحرينية وحكومة السعودية، على حسابه بموقع تويتر. ورغم قرار المحكمة إطلاق سراحه في ديسمبر 2016، ظلَّ رجب رهن الاعتقال حتى الآن رغم المشاكل الصحية التي يعانيها ودخوله المستشفى أكثر من مرة خلال فترة سجنه.

وصدَّق البرلمان في جلسة عُقدت اليوم، على قرار يطالب البحرين باحترام القوانين الدولية وضمان حقوق السجناء، مطالباً المملكة بوقف المحاكمات العسكرية للمدنيين.

وفي ديسمبر الماضي، حكمت المحكمة العسكرية الكبرى في المنامة على 6 بحرينيين بالإعدام بعد إدانتهم بـ"جرائم إرهابية".

اقرأ أيضاً:

بالصور: حملة في بريطانيا ضد زيارة ملك البحرين

وتشنّ البحرين، وهي حليف للولايات المتحدة وبريطانيا، حملة على المعارضة التي تنتمي إلى الأغلبية الشيعية، منذ أن خرجت مظاهرات مؤيّدة للديمقراطية عام 2011.

وخلال يناير الماضي، كشف منتدى البحرين لحقوق الإنسان عن رصد 995 انتهاكاً جسيماً لحقوق الإنسان في البلاد؛ تشمل اعتقالات وتعذيباً واختفاء قسرياً.

وتتهم جهات حقوقية دولية السلطات في البحرين بإجراءات تبدأ بالاعتقال ويمكن أن تنتهي بإسقاط الجنسية والترحيل، مثلما حدث لبعض المحكوم عليهم في الأيام الماضية.