• العبارة بالضبط

تفاؤل في معسكر "الفراعنة" بمشاركة "صلاح" أمام الأوروغواي

أكّد المدرّب الأرجنتيني لمدرّب منتخب مصر لكرة القدم، الخميس، سرعة تعافي النجم محمد صلاح من إصابته بكتفه، مبدياً تفاؤله بشدّة بإمكانية لحاق اللاعب بمباراة بلاده أمام الأوروغواي، المقرّرة إقامتها الجمعة، في إطار منافسات كأس العالم التي تحتضنها روسيا حتى منتصف الشهر المقبل.

وقال كوبر في مؤتمر صحفي في مدينة إيكاتيرينبورغ الروسية: "يجب أن نرى كيف ستجري الأمور في تمارين اليوم، لكن يمكنني أن أؤكّد لكم بنسبة 100% تقريباً أنه سيكون على أرض الملعب".

وكان صلاح تعرّض لإصابة بكتفه، في 26 مايو الماضي، في نهائي دوري أبطال أوروبا، بين فريقه ليفربول الإنجليزي أمام ريال مدريد الإسباني، الذي تُوّج بلقب "ذات الأذنين" للمرة الثالثة توالياً، معزّزاً رقمه القياسي بـ 13 لقباً قارياً.

وسقط النجم المصري أرضاً بعد مرور نصف ساعة من انطلاق المباراة النهائية لـ "أمجد الكؤوس الأوروبية"؛ إثر تدخّل خشن من قائد الفريق الملكي، سيرجيو راموس، ليغادر "الفرعون الصغير" أرضية الميدان "باكياً" و"متألماً".

اقرأ أيضاً :

إنفوجرافيك: تعرّف على المجموعة الأولى في مونديال روسيا

وشغلت إصابة "صلاح" الشارع المصري على مختلف أطيافه، في ظل الآمال الكبيرة التي تعلّقها الجماهير المصرية على نجم ليفربول، الذي قدّم موسماً أسطورياً مع ناديه الإنجليزي، من أجل قيادة "الفراعنة" إلى ثمن نهائي مونديال روسيا.

وأعلن أحد مسؤولي نادي ليفربول -آنذاك- أن إصابة النجم المصري سوف تُبعده عن الملاعب فترة تتراوح بين 3 و4 أسابيع، في حين أكّد الاتحاد المصري لكرة القدم أن الغياب لن يزيد على 3 أسابيع، وسوف يكون جاهزاً لقيادة "الفراعنة" في "المحفل الكروي الكبير".