إنفوجرافيك: أكبر موانئ الشرق الأوسط.. تعرّف على ميناء حمد

من المقرر أن يشهد الخامس من سبتمبر المقبل، افتتاح ميناء حمد الدولي، أحد أكبر وأهم الموانئ في الشرق الأوسط، والذي سيمثل نقلة نوعية في تحقيق التنوع الاقتصادي، وتحسين القدرة التنافسية لدولة قطر.

وحسبما أعلنت وزارة المواصلات والاتصالات القطرية، السبت، فإن القدرة الاستيعابية للميناء الجديد ستصل إلى 7 ملايين ونصف مليون حاوية نمطية في العام الواحد، وذلك بعد إنجاز كل مراحله، بمقاييس ومواصفات تجعله قادراً على استقبال كبرى السفن في العالم.

ومن المفترض أن يطبق الميناء أعلى المعايير العالمية في إجراءات الأمن والسلامة، بالإضافة إلى استخدام تقنيات يتم تطبيقها لأول مرة في قطر والمنطقة.

ووفقاً للبيان، فقد حقق ميناء حمد إنجازات هامة، واستطاع كسر الحصار المفروض على قطر بغلق المنافذ الجوية والبحرية والبرية، كما وفر خطوط نقل بحرية عالمية متعددة، وعمل على تنشيط حركة استيراد البضائع والحاجات الأساسية.

فريق الإعلام الجديد في "الخليج أونلاين" يفصّل أهم المعلومات التي تتعلق بهذا الميناء الضخم.

10-1-2016-5