• العبارة بالضبط

إنفوجرافيك.. طائرة توبوليف الروسية مقبرة الركاب

بعد مقتل 84 عسكرياً و8 أفراد من طاقم الطائرة الروسية "توبوليف-154"، في 25 ديسمبر/كانون الأول، بعد تحطمها قبالة شواطئ منتجع سوتشي الروسي، عاد الحديث عن حوادث عدة عاشها ركاب هذا النوع من الطائرات، ما جعلها تتحول لـ "رعب" ينتظر أي مسافر على متنها.

منذ عام 1968، عاش هذا النوع من الطائرات 39 حادثة خطيرة، لأسباب مختلفة، حيث تعاني توبوليف، سوفييتية الصنع، من إهمال في الصيانة نظراً لتقادمها.

وقد منيت بحوادث قاتلة في السنوات الخمس عشرة الأخيرة، بعد أن بدأ أول تشغيل لها في ستينيات القرن الماضي، وهي تشبه إلى حد كبير طائرة بوينغ 727، ويمكنها نقل ما بين 155 إلى 180 شخصاً.

26-12-2016-8