• العبارة بالضبط

بالإنفوجرافيك.. أرقام مرعبة بدول الخليج لحوادث المرور في 2016

مع انطلاق فعاليات أسبوع المرور الخليجي الموحّد، في دورته الـ 33 لعام 2017، تحت شعار "حياتك أمانة"، لا تزال تتصاعد نسب الحوادث في دول الخليج سنوياً، رغم إعلان السلطات خططاً ومشاريع لتوعية أفراد المجتمع بالالتزام بمعايير السلامة، خصوصاً في أثناء قيادة المركبات.

ومع بدء أسبوع المرور الخليجي، الأحد 12 مارس/آذار، الذي يهدف إلى زيادة الوعي بمخاطر حوادث المرور، تُوفّي مدير مرور محافظة ضرما السعودية، المقدم عبد الرحمن عبد العزيز العريفي، وزوجته وابنته وخادمته، في حادث سير مروّع، مساء السبت 11 مارس/آذار، على طريق الرياض-حريملاء، واصطدمت سيارة العريفي (رباعية الدفع) بشاحنة من الخلف، وأدى الحادث إلى وفاة الأشخاص الأربعة على الفور.

وتحصد حوادث المرور بالسعودية وحدها مئات الآلاف من الضحايا سنوياً، كثيرون منهم دفنوا تحت الأرض، لكن حسرة آبائهم ظلّت متوقّدة، وبعضهم أقرب إلى الموتى على سرير المرض، ومع ذلك نشطت داخل المؤسسات الرسمية حركة للتوعية بمخاطر هذه الحوادث، بيد أنها تصطدم بتأخر تطبيق الاستراتيجية الوطنية للسلامة المرورية، بحسب مراقبين.

وفي هذا الإنفوجرافيك الذي أعده فريق الملتيميديا في "الخليج أونلاين" أعداد الحوادث المرورية والوفيات الناتجة عنها خلال العام المنصرم 2016، بحسب الإحصاءات الرسمية.

14-3-2017-11