بالإنفوجرافيك.. القوة العسكرية المدمّرة لكوريا الشمالية وأمريكا

تشهد علاقة الولايات المتحدة الأمريكية توتّراً مع كوريا الشمالية؛ بسبب تطوير الأخيرة أسلحة نووية.

وكان الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، عبّر عن عدم تردّده في اللجوء إلى الخيار العسكري في معالجة الملفّات المعقّدة في العالم.

وينتاب واشنطن القلق من أن تُطوّر بيونغ يانغ سلاحاً نووياً قد تستخدمه لمهاجمة الولايات المتحدة.

ومما زاد في القلق من احتمال المواجهة العسكرية بين الطرفين ما كتبه الرئيس الأمريكي في تغريدة سابقة على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، وتصريحات عدة أكّد فيها أن "الولايات المتحدة ليست خائفة من مواجهة كوريا الشمالية بمفردها".

في المقابل أعلن جيش كوريا الشمالية أنه سوف يدمّر أمريكا "بلا رحمة" إذا قرّرت مهاجمة بلاده.

ولمعرفة ميزان القوة بين الطرفين، في حال اندلاع مواجهة بينهما، أعدّ فريق الملتيميديا في "الخليج أونلاين" الإنفوجرافيك التالي، الذي يقارن بين قوتيهما العسكرية.

18-4-2017-9