بالإنفوجرافيك.. ما لا تعرفه عن "سناب شات"

"سناب شات"، تطبيق شهير أحدث ضجة في سوق تطبيقات مواقع التواصل الاجتماعي خلال السنوات الخمس الأخيرة، نظراً لفرادة فكرته وتميُّزه عن منافسيه، على الرغم من حداثة إطلاقه الذي يعود إلى سنة 2011.

"التطبيق الأصفر" الذي أوجد لنفسه مكانةً قويةً بين التطبيقات الأخرى، يسمح لمستخدميه بإرسال صور ومقاطع فيديو، سرعان ما تقضي على نفسها بشكل ذاتي بعد بضع ثوان. ويملك ميزة فريدة من نوعها، تُمكن مستخدميه من عرض الصورة أو مقطع الفيديو لمدة وجيزة قبل أن تختفي للأبد.

وصاحب إطلاق التطبيق وسرعة انتشاره بين المستخدمين، سؤالاً سبَّب حيرة في الوسط الاجتماعي حول الفائدة من استعمال تطبيق يقوم على إرسال الصور أو مقاطع الفيديو القصيرة، دون حفظها.

ووفق تقارير منسوبة للشركة المُنتجة للتطبيق في مايو/أيار 2014، فإن عدد المستخدمين النشطين يومياً بلغ نحو 100 مليون مستخدم من جميع أنحاء العالم، ويرسل المشتركون نحو 700 مليون صورة/فيديو يومياً.

ونظراً لشعبيته الكبيرة عرض موقع "فيسبوك" الشهير شراء التطبيق بـ3 مليارات دولار، إلا أن أحد مؤسسيه رفض الصفقة والأموال، وهو ما دفع فيسبوك إلى إطلاق ميزات مشابهة لسناب شات عبر تطبيق "القصص اليومية" في تطبيقات فيسبوك، وإنستغرام، وواتس آب، كبّدت الشركة خسائر مالية قُدرت بنحو ملياري دولار أمريكي خلال الربع الأول من 2017.

فريق الملتميديا في "الخليج أونلاين" يرصد في هذا الإنفوجرافيك، ما لا تعرفونه عن سناب شات.

سناب شات