بالإنفوجرافيك.. استثمارات قطر ثروة سيادية دولية رائدة

نجحت قطر، لا سيما خلال السنوات العشر الأخيرة، في حجز مقعد لها بين دول العالم الأكثر نشاطاً على صعيد الاستثمار الخارجي، وهو ما انعكس جلياً على وضع الاقتصاد.

قطر التي تعتبر من أكثر الدول نشاطاً في مجال الاستثمار الداخلي أيضاً، تحاول أن تنوع استثماراتها حول العالم في مجالات مختلفة تشمل قطاعات المصارف والعقارات والزراعة، والمناجم والنفط وشركات السيارات، والنوادي الرياضية العالمية، وغيرها.

وتمتد الأيدي القطرية الاستثمارية لتطول عدداً من الدول حول العالم، بدءاً من ماليزيا والهند شرقاً، إلى أوروبا شمالاً، وأفريقيا جنوباً، والولايات المتحدة وأمريكا اللاتينية غرباً.

جهاز قطر للاستثمار، أو ما يعرف بـ"صندوق الثروة السيادية"، الذي أُسس سنة 2005، يعد الجهة التي تعتمد عليها قطر لتنفيذ معظم استثماراتها الخارجية، وتقدر قيمة أصوله بنحو 450 مليار دولار، دون إنكار دور شركات أخرى تابعة للقطاعين العام والخاص.

ويتخطى حجم الاستثمارات القطرية حول العالم نحو عشرات مليارات الدولارات تتوزع بين حصص في شركات ومؤسسات وأسهم وعقارات وغيرها من الأصول.

فريق الإعلام الجديد في "الخليج أونلاين" ركز عبر هذا الإنفوجرافيك على أبرز استثمارات قطر حول العالم.

استثمارات قطر