بالإنفوجرافيك.. الاستقالات والإقالات في عهد ترامب

بُعيد تسلُّم دونالد ترامب الرئاسة بالبيت الأبيض، في يناير الماضي، شهدت الولايات المتحدة الأمريكية رفض عدد من المرشحين والمسؤولين في إدارته مناصب رفيعة بدعاوى مختلفة، كما أقال ترامب عدداً كبيراً من المسؤولين الذين كانوا في إدارة باراك أوباما.

رفْض المسؤولين المناصب في إدارة ترامب، أثار تساؤلات عن "مستقبل مجهول" يخشاه من يتم ترشيحهم لتلك المناصب، كما وضعت حالة الرفض هذه علامات استفهام حول مستقبل سياسة البيت الأبيض داخلياً وخارجياً.

وأثارت الإقالات الرأي العام العالمي والمحلي جراء اتخاذ القرارات بشكل غير قانوني، كما يراها بعض المشرعين الأمريكيين.

اقرأ أيضاً:

بالإنفوجرافيك.. مخاطر تهدد سكان الشرق الأوسط

وبحسب ما أشارت إليه صحيفة "واشنطن بوست"، في وقت سابق، ترجع أهم أسباب رفض المرشحين تسلّم مسؤوليات في إدارة ترامب إلى الفوضى التي تعمُّ البيت الأبيض، وعدم تمكُّن المسؤولين من اختيار موظفيهم، بالإضافة إلى تشكيك البعض في نزاهة الانتخابات التي فاز بموجبها ترامب.

وفي هذا الإنفوجرافيك الذي أعده فريق "الملتيميديا" بـ"الخليج أونلاين"، مجموعة الاستقالات التي تمّت في عهد ترامب منذ تسلُّمه الرئاسة حتى الآن.

15-08-2017-8