• العبارة بالضبط

إنفوجرافيك: 33 صفقة عسكرية في العام الأول من حصار قطر

خلال العام الأول من الحصار الذي فرضته السعودية والإمارات والبحرين على الدوحة نجحت قطر في زيادة أسهمها العسكرية؛ من خلال إبرام الصفقات وعقد التحالفات.

وعزّزت قطر، منذ يونيو 2017 وحتى الشهر ذاته من 2018، استقرارها الاقتصادي والاجتماعي والسياسي، وحافظت على نفسها من أي زعزعة، وهو ما دعاها لعقد اتفاقيات تعاون عسكري.

وعندما قطعت السعودية والإمارات والبحرين ومصر علاقاتها مع قطر، في 5 يونيو 2017، وفرضت عليها حصاراً مشدّداً، كانت تعتقد أن الأمر سينتهي بإضعاف الدوحة عسكرياً وسياسياً واقتصادياً، لكن الأخيرة برهنت عكس ذلك.

وفي مسح خاصّ لـ "الخليج أونلاين" على مدار 12 شهراً، تبيّن أن قطر أبرمت أكثر من 33 اتفاقيّة عسكرية مع الولايات المتحدة وبريطانيا وإيطاليا وألمانيا وفرنسا وتركيا، بقمية كلية تجاوزت 25 ملياراً و800 مليون دولار أمريكي.

وهذا الإنفوجراف يوضّح بالأرقام عدد الصفقات التي أبرمتها قطر خلال العام الأول من الأزمة الخليجية المتواصلة دون أن تنجح أي وساطة في حلّها.

01-06-2018-3