• العبارة بالضبط

بانا.. طفلة حلبية وثقت جرائم الأسد واليوم تستنجد العالم