التخطيط الذكي لاستثمار العطلة الصيفية

كثير من أولياء الأمور يفكرون في استثمار أوقات العطلة الصيفية بنجاح ولكن القليل منهم من يخطط لهذا النجاح

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/yrRW4e
الاثنين، 07-06-2021 الساعة 12:13

السؤال الذي يطرح نفسه أمام أولياء الأمور بداية كل عطلة صيفية هو: ما الطريقة المثلى لاستثمار العطلة الصيفية في تربية الأبناء؟ ولا سيما عند من يستشعر أهمية الوقت، ويفكر بالمستقبل من منظور ديني أو حتى مادي، مع التأكيد أن واجب المسلم في احترام الوقت يحتم عليه بذل مزيد من الجهد والطاقة في استثمار الوقت قبل فوات الأوان؛ استشعاراً لأهمية الوقت في القرآن الكريم والسنة النبوية، فقد أقسم القرآن الكريم بالأوقات والزمن في أكثر من سورة، تحمل هذه السور أسماء ذات دلالة زمنية؛ كالفجر، والضحى، والعصر...، واستشعاراً للأحاديث النبوية التي تؤكد أهمية الوقت، ومنها قول النبي صلى الله عليه وسلم: "اغْتَنِمْ خَمْسًا قَبْلَ خَمْسٍ: شَبَابَك قَبْلَ هَرَمِكَ، وَصِحَّتَكَ قَبْلَ سَقَمِكَ، وَغِنَاكَ قَبْلَ فَقْرِكَ، وفَرَاغَكَ قَبْلَ شُغْلِكَ، وَحَيَاتَكَ قَبْلَ مَوْتِكَ".

كثير من أولياء الأمور يفكرون في استثمار أوقات العطلة الصيفية بنجاح، ولكن القليل منهم من يخطط لهذا النجاح، وفي الغالب لا ينجح في الاستثمار الصحيح للعطلة الصيفية إلا من يخطط لاستثمارها تخطيطاً جيداً. والتخطيط الجيد للعطلة الصيفية يستلزم في البداية تحديد الأهداف والغايات التي نطمح إلى تحقيقها بحلول نهاية العطلة الصيفية، وتحليل البيئة تحليلاً جيداً، ولا سيما في ظل ظروف الجائحة وحسب قوانين الإغلاق في كل دولة، وتحليل حدود الميزانية التي تسمح بها ظروف الأسرة المالية، وتحديد ظروف السفر الآمنة في حالة التخطيط للرحلات.

من المهم عند التخطيط للعطلة الصيفية التخطيط للمتعة والاسترخاء، فلا تعني الجدية في استثمار العطلة الصيفية إلغاء الترفيه المباح والمتعة والاسترخاء، بل إن التخطيط لتضمين ذلك في البرنامج بصورة علمية صحيحة يؤدي إلى تجديد الطاقات والاستمتاع بالوقت والاسترخاء الذي يساعد على تهيئة الإنسان لجولة جديدة من الجد والاجتهاد، مع التأكيد أن الأوقات الضائعة في حالة عدم التخطيط لا يكون إهدارها- في الغالب- في المتعة الحقيقية، ولكن في اللغو واللهو والتواصل اليومي الذي يقتل الوقت في التوافه اليومية، أو في التواصل غير المدروس على مواقع التواصل، والإدمان على الألعاب والشاشات والتطبيقات المختلفة ونحو ذلك.

التخطيط الذكي لاستثمار العطلة الصيفية يفرض ضرورة مشاركة الأبناء في التخطيط، والاتفاق على الأهداف الرئيسية وكيفية تحقيقها بمتعة وشغف، في حدود موازنة الأسرة المتاحة، وعندما يتعرف الأبناء على موازنات الأسرة وملاءمتها للبرامج فإن طموحاتهم تتكيف مع الواقع، ومن المهم التشاور مع الأبناء في اختيار البرامج التي تساعد على تحقيق الأهداف، وتحديد من يمكن التفاوض معهم ومشاركتهم بعض البرامج المشتركة مع عائلات الأقارب أو الجيران أو شباب المسجد أو النادي أو المدرسة أو غير ذلك.

والخطة الذكية في العطلة تترك مساحة للصدفة والتغيير حسب الفرص التي تظهر فجأة هنا أو هناك، مع محاولة ربط هذه الصدف السعيدة أو الفرص أو التحديات بسياق الخطة الرئيسة، مع ترك الخطة الذكية هامشاً كبيراً للأنشطة المشتركة والتفاعل مع خطط الآخرين والتطوع في مشاريعهم.

Linkedin
whatsapp
مكة المكرمة