مخاطر تحيط بالأبناء في عطلة الصيف

أخطر أنواع الإدمان التي يمكن أن يتعرض لها الأطفال في العطلة الصيفية هو الإدمان على المخدرات وحبوب الهلوسة.

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/4dB5x7
الجمعة، 11-06-2021 الساعة 11:24

العطلة الصيفية حق من حقوق الأبناء، ومن حقهم الاستمتاع بهذه العطلة، ومن واجب الأسرة تنظيم هذه المتعة وربطها بالفائدة والمنفعة، ولكن كل نعمة يمكن أن تتحول إلى نقمة في حال ترك الحبل على الغارب وغياب استشعار المسؤولية، ولا سيما إذا كان الوالدان مشغولين بالعمل، ولا يشاركان الأبناء فرحة العطلة، وفي هذه الحالة فإن ثمة العديد من المخاطر التي تهدد الأبناء في غياب الرعاية الأسرية الذكية، وفي حالة عدم التخطيط لقضاء العطلة والاستفادة منها في اكتساب معارف ومهارات جديدة والاستمتاع الجماعي بالتشارك مع الوالدين أو بإشرافهما.

تتنوع المخاطر التي تواجه الأبناء في عالمنا العربي باختلاف ظروف الأسرة الاقتصادية وطبيعة المجتمعات، ففي المجتمعات الفقيرة ومجتمعات الحروب والصراعات يواجه الأطفال في العطلة الصيفية مخاطر المشاركة في عمالة الأطفال، ويؤدي انخراط الأطفال في العطلة الصيفية في عمالة الأطفال إلى ارتفاع ظاهرة التسرب المدرسي، فالأسرة الفقيرة تجد أن عمالة الطفل مجدية لتلبية احتياجات الأسرة أكثر من الدراسة، وتنتشر هذه الظاهرة في المجتمعات العربية التي تعيش حروباً أهلية أدت إلى فقدان كثير من الأسر لمصادر دخلها، ويشير تقرير لمنظمة اليونيسيف إلى أن حجم عمالة الأطفال في العراق وحدها يزيد على مليون طفل، تتراوح أعمارهم بين الخامسة والرابعة عشرة، ولعل أكثر المخاطر التي تواجه الأطفال في دول الصراعات والحروب استقطابهم من المليشيات المسلحة للقتال، كما أشار إلى ذلك تقرير "عمل الأطفال في المنطقة العربية"، الصادر عن عدد من المنظمات وبتكليف من المجلس العربي للطفولة والتنمية.

تختلف المخاطر التي تواجه الأبناء في العطلة الصيفية في الدول الغنية عن المخاطر التي تواجههم في الدول الفقيرة؛ فالمخاطر الشائعة في الدول الغنية مخاطر الإدمان على الشاشات والهواتف الذكية، فقد أشارت دراسة علمية إلى أن طفلاً من كل أربعة أطفال يعانون مشاكل في التعامل مع الأجهزة الذكية، وتزيد هذه المشاكل في أوقات الفراغ، وأن 23% من الشباب لديهم علاقة مختلة مع هواتفهم الذكية، وتشير دراسات إلى مخاطر صحية تواجه الأطفال في العطلة الصيفية في المجتمعات الغنية، منها ما يتعلق بالسمنة، كما كشفت ذلك دراسة أمريكية شملت أكثر من 18 ألف تلميذ ، وبينت الدراسة أن عوامل خطر كبيرة تتعلق بزيادة الوزن في أثناء الطفولة، تكمن خارج أوقات الدراسة.

ولكن أخطر أنواع الإدمان التي يمكن أن يتعرض لها الأطفال في العطلة الصيفية هو الإدمان على المخدرات وحبوب الهلوسة، وتشير الإحصائيات إلى أن 25% من الطلاب يتعاطون السجائر والمواد المخدرة في المغرب على سبيل المثال، وأن 2% من الذين تتراوح أعمارهم ما بين 12 و19 عاماً في مصر تعاطوا المخدرات.

وهناك مخاطر صحية طارئة قد يتعرض لها الأبناء في ظل انشغال الآباء في العطلة الصيفية منها ما يتعلق بجائحة كورونا، ومخاطر الانحراف الأخلاقي مع رفاق السوء وغيرها، ولذلك وجب على الوالدين التخطيط بعناية بما يحمي الأبناء من هذه المخاطر التي تتكرر كل سنة في هذا الوقت.

Linkedin
whatsapp
مكة المكرمة