إنفوجرافيك | استاد "الثمامة".. رمز الشباب القطري

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/LrwBj1
Linkedin
whatsapp
السبت، 24-11-2018 الساعة 21:15

في 20 أغسطس 2017، كشفت اللجنة العليا للمشاريع والإرث، الجهة المسؤولة عن توفير البنية التحتية اللازمة لاستضافة مونديال قطر، عن استاد الثمامة، أحد الملاعب الثمانية التي ستحتضن نهائيات كأس العالم لكرة القدم، في الفترة ما بين 21 نوفمبر و18 ديسمبر 2022.

ويحتل استاد الثمامة، الذي صمّمه المعماري القطري إبراهيم الجيدة، موقعاً مرموقاً في قطر؛ إذ يبعد 6 كيلومترات عن كورنيش الدوحة، و5 كيلومترات فقط عن مطار حمد الدولي.

واستلهم شكله من غطاء الرأس التقليدي الذي يرتديه الرجال في أنحاء المنطقة العربية، والمسمّى في قطر بالـ"القحفية"، حيث تشكّل جزءاً أساسياً من الزي التقليدي في منطقة الخليج، كما أنها ترمز للكرامة والعزة والفخر.

وحصل استاد الثمامة عام 2018 على جائزة أفضل تصميم استاد عن فئة "المرافق الرياضية والاستادات تحت الإنشاء"، وذلك خلال حفل توزيع جوائز النسخة الـ17 من جائزة "إم آي بي آي إم"، لمسابقة مشروعات الهندسة المعمارية المستقبلية.

"الخليج أونلاين" عبر الإنفوجرافيك أعلاه، يسلّط الضوء على استاد "الثمامة"، الذي تبلغ طاقته الاستيعابية "المونديالية" 40 ألفاً، ويحتضن اللقاءات حتى دور الثمانية.

مكة المكرمة