إنفوجرافيك | استاد "خليفة الدولي" القلب النابض لرياضة قطر

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/g81zdM
Linkedin
whatsapp
الأربعاء، 21-11-2018 الساعة 11:28

احتفلت الأسرة الكروية الدولية بافتتاح استاد "خليفة الدولي" بحُلته المونديالية، في الـ19 من مايو 2017، بحضور أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني وكوكبة من أبرز الشخصيات الرياضية العالمية، جاء في مقدمتها رئيس الاتحاد الدولي للعبة، السويسري جياني إنفانتينو.

وبات استاد "خليفة الدولي"، الذي أنشئ عام 1976، ثم خضع لعملية تحديث وتجديد في 2014 لكي يطابق مواصفات الاتحاد الدولي، أول ملاعب النسخة المونديالية المقبلة "جاهزية"، في حين يتم العمل على قدم وساق على إنجاز الملاعب السبعة المتبقية قبل عامين كاملين من صافرة بداية النهائيات العالمية، التي ستقام لأول مرة في فصل الشتاء.

ويتسع الاستاد المونديالي لـ40 ألف متفرج، ويستضيف مباريات "قطر 2022" حتى دور الثمانية من "العرس الكروي الكبير".

"الخليج أونلاين" يسلط الضوء في الإنفوجرافيك أعلاه على مزايا استاد "خليفة الدولي"، الذي يوصف بأنه "القلب النابض للأحداث الرياضية في قطر"، خاصة تقنية التبريد المبتكرة.

مكة المكرمة