إنفوجرافيك | مونديال قطر.. لـ"الإرث والاستدامة" عنوان

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/gEMwEE
Linkedin
whatsapp
الخميس، 29-11-2018 الساعة 16:21

منذ ترشحها لاستضافة نهائيات كأس العالم لكرة القدم، عام 2022، حرصت قطر على رفع شعار "الإرث والاستدامة" في ملفها الذي فاز لاحقاً بالسباق المونديالي على حساب دول عملاقة؛ أبرزها الولايات المتحدة الأمريكية.

وسيترك مونديال قطر، الذي سيقام ما بين 21 نوفمبر و18 ديسمبر، إرثاً مستداماً سينعكس بالإيجاب على الدوحة والمنطقة بأسرها، مثلما أكدت اللجنة العليا للمشاريع والإرث القطرية، في أكثر من مناسبة.

وستتبرع الدولة الخليجية، الرائدة رياضياً، بـ170 ألف مقعد للدول النامية التي تفتقر لبنى تحتية رياضية في جميع أرجاء العالم، وذلك عقب الانتهاء من "العرس الكروي الكبير".

"الخليج أونلاين" يسلط الضوء في الإنفوجرافيك أعلاه على أبرز النقاط التي سيتركها مونديال قطر على صعيد الإرث والاستدامة، ما سيصعب كثيراً من مهمة الدول التي ستستضيف الفعاليات الرياضية الكبرى بعد "قطر 2022".

مكة المكرمة