أدوات الدين الخليجية ستتجاوز 100 مليار دولار في 2020

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/5AR8Nk

ارتفاع إجمالي أدوات الدين القائمة إلى 579 مليار دولار

Linkedin
whatsapp
السبت، 21-11-2020 الساعة 22:57
- ما سبب تجاوز وتيرة إصدار أدوات الديون الخليجية 100 مليار دولار؟

لتزايد الاحتياجات التمويلية في ظل تصاعد الضغوط المالية الناجمة عن التباطؤ الاقتصادي.

- كم بلغ إجمالي أدوات الدين القائمة؟

579 مليار دولار.

توقع بنك كويتي تجاوز وتيرة إصدار أدوات الدين الخليجية أكثر من 100 مليار دولار خلال العام الجاري.

وقال تقرير لبنك الكويت الوطني، السبت، إن وتيرة إصدار أدوات الدين الخليجية تواصل قوتها منذ بداية العام، متوقعاً أن تتجاوز 100 مليار دولار للعام بأكمله.

وأرجع البنك ارتفاع الدين "نتيجة لتزايد الاحتياجات التمويلية في ظل تصاعد الضغوط المالية الناجمة عن التباطؤ الاقتصادي بسبب انخفاض أسعار النفط وتفشي الجائحة، إلى جانب الانخفاض النسبي في تكلفة التمويل".

وأوضح أنه تم إصدار سندات وصكوك مقومة بالدولار والعملات المحلية بقيمة تصل إلى نحو 35 مليار دولار، في الربع الثالث من عام 2020، لترتفع بذلك قيمة الإصدارات الخليجية منذ بداية العام الحالي حتى تاريخه إلى 98 مليار دولار.

وأشار إلى أن ذلك أدى إلى ارتفاع إجمالي أدوات الدين القائمة في الدول الخليجية إلى مستوى قياسي بلغ 579 مليار دولار، وفقاً لصحيفة "القبس" الكويتية.

كما توقع البنك أن تواصل تحركات عائدات السندات الخليجية تأثرها بمدى استقرار سوق النفط ووتيرة التعافي الاقتصادي، ودرجة السيطرة على الجائحة، مشيراً إلى أن التحسن المستمر في النشاط الاقتصادي واستقرار سوق النفط سيسهم في الحفاظ على انخفاض العائدات.

ولفت إلى أن عودة تفشي حالات الإصابة بالفيروس التاجي وإمكانية تجديد عمليات الإغلاق "ستؤثران سلباً على التعافي الاقتصادي وتزيدان الضغط على الأوضاع المالية، وبالتالي تؤديان إلى ارتفاع العائدات".

وتمر دول مجلس التعاون الخليجي في أسوأ أزمة اقتصادية ومالية بتاريخها، نتيجة التبعات السلبية لتفشي جائحة كورونا (كوفيد-19).

ومن بين أسباب الأزمة الاقتصادية لدول الخليج هبوط حاد في أسعار النفط الخام دون مستوى توقعاتها عند إعلان موازنات 2020.

مكة المكرمة