"أرامكو" السعودية تخطط لشراء حصة في مصفاة صينية ضخمة

تجري أرامكو مفاوضات لشراء حصة من مصافي الشركة الصينية

تجري أرامكو مفاوضات لشراء حصة من مصافي الشركة الصينية

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 07-10-2015 الساعة 08:39


قالت مصادر مطلعة إن شركة أرامكو السعودية، أكبر منتج للنفط في العالم، تجري محادثات لشراء حصة في مصفاة تابعة لشركة البترول الوطنية الصينية، فضلاً عن أصول في أنشطة تجزئة في صفقة من شأنها أن تسهم في بيع حصة أكبر من إنتاجها من الخام للصين مع احتدام المنافسة في السوق.

ونقلت وسائل إعلامية خليجية عن المصادر، أن "قيمة الصفقة تقدر بين مليار و1.5 مليار دولار، لكن القيمة النهائية والأصول وحجم الحصص قابلان للتغيير".

من جهة ثانية، نقلت "بلومبرغ" عن مصادر مطلعة، أن شركة النفط السعودية عينت "دويتشه بنك مستشاراً مالياً لدراسة الصفقة المحتملة".

ويمثل بيع حصة في مصفاة قائمة خروجاً عن المعهود سابقاً في الصين، إذ كانت تقتصر استثمارات شركات الطاقة الأجنبية على مشروعات جديدة، لكن بكين تحرص حالياً على إعادة هيكلة الشركات العملاقة الكثيرة المملوكة للدولة.

وبالنسبة للصين فإن الاتفاق يضمن إمدادات خام مستقرة لتلبية الطلب المتزايد، في حين تتلقى شركة البترول الوطنية الصينية تمويلاً جديداً يسهم في خفض ديونها، في وقت تضغط فيه أسعار النفط المنخفضة على أرباح شركات الطاقة.

وتجري أرامكو مفاوضات لشراء حصة أقلية في واحدة على الأقل من مصافي الشركة الصينية الجديدة ونحو 300 منفذ لمبيعات التجزئة، بحسب المصادر، في حين تدير شركة البترول الوطنية الصينية 26 مصفاة ومصنعاً للبتروكيماويات، مضيفة أن "معظم القيمة بالنسبة لأرامكو تكمن في المصفاة، يتيح ذلك وضعاً جيداً للسعودية لبيع الخام في وقت يزيد فيه المعروض من الدول الأخرى".

مكة المكرمة