"أرامكو" تطلق تقنية أمنية متطورة ضد الاختراق السيبراني

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/4d7xWv

إنتاج جهاز صمام البيانات سيكون محفزاً لتوطين التقنيات

Linkedin
whatsapp
الثلاثاء، 16-02-2021 الساعة 18:35

ما مهمة "صمام البيانات" في أرامكو؟

حماية الشبكات من التهديدات السيبرانية، وتوفير أقصى درجات الحماية.

كم حجم نمو تقنية المعلومات في المملكة منذ عام 2017؟

بنسبة 64%.

أطلقت شركة "أرامكو" النفطية السعودية أول تقنية أمن معلومات يتم إنتاجها محلياً باسم "صمام البيانات"، التي تؤمن تحصيناً للشبكات ضد الاختراقات السيبرانية وتفوق بدرجة عالية تقنيات الحماية التقليدية.

وقال أحمد السعدي، النائب الأعلى لرئيس "أرامكو" السعودية للخدمات الفنية، يوم الثلاثاء: "لا تزال الشركة سبّاقة في دعم المحتوى المحلي، سواء كان في مبادراتها ومشاريعها، أو أعمال التشغيل والخدمات، ومع العمل على تحقيق الأهداف الوطنية المنشودة تتخذ خطوة إلى الأمام تتمثّل في إنتاج وتصنيع تقنيات متطورة في أمن الشبكات والبنية التحتية"، بحسب صحيفة "الشرق الأوسط" المحلية.

وأضاف أن الشركة أطلقت ذلك عبر التعاون مع شركة الإلكترونيات المتقدمة، وسيكون إنتاج جهاز صمام البيانات محفزاً لتوطين التقنيات، ونقطة لانطلاق كثير من الفرص الواعدة.

وأوضح السعدي أن جهاز صمام البيانات يعد أداة مهمة لحماية الشبكات من التهديدات السيبرانية وتوفير أقصى درجات الحماية، وهو أحد عوامل تمكين التحوّل الرقمي الصناعي في المملكة.

وأردف أنه تم تطويره وتصنيعه من قبل كفاءات وطنية لتوفير أفضل الحلول والأنظمة في مجال الأمن السيبراني، مبيناً أنه من أجل دعم المنتج المستدام اعتمد الاقتصاد الدائري في مراحل تطوير الجهاز، بدءاً من التصنيع إلى عملية الصيانة.

ويعتبر جهاز "صمام البيانات" من أهم أدوات تحصين الأمن السيبراني للمنشآت الصناعية كمعامل الغاز والمصافي، حيث يقوم بحماية المعلومات القيّمة والأنظمة الصناعية الحساسة، وقد روعي في تصميم الجهاز سهولة التركيب والتهيئة والصيانة، وفق الصحيفة.

ويمثّل تطوير وتصنيع الجهاز محلياً بعقول سعودية، وتسجيل أرامكو براءتي اختراع لدى مكتب الولايات المتحدة لبراءات الاختراع والعلامات التجارية، نقلة نوعية في مجال أمن المعلومات في المملكة، وخطوة رائدة في مشروع توطين التقنيات المتقدمة التي تلبّي حاجة الأسواق المحلية والعالمية.

وتسمح هذه الخطوة للشركة بأن تكون مساهماً رئيساً في تطوير مجال تقنية المعلومات والاتصالات الوطني، الذي يتنامى مؤشره في المملكة منذ العام 2017 بنسبة 64%، عبر تصميم الجيل الثاني من صمام البيانات. 

ولفتت الصحيفة إلى أنه تم تطوير الجيل الثاني من تقنية صمام البيانات محلياً، بهدف حماية البنية التحتية الحيوية للمملكة، والمشهد الصناعي المتنوّع، ولدعم تطوير التقنيات الرقمية المتنامية، وضمان نقل البيانات الآمن، والحدّ من الهجمات الإلكترونية في بيئة الأعمال المعاصرة، بعدما أصبحت التقنيات الرقمية عرضة للهجمات السيبرانية، واختراقات شبكات المعلومات، وتدمير البيانات من خلال عمليات التسلل الإلكتروني.

مكة المكرمة