أردوغان يفتتح أول مصنع لصهر الزنك بشراكة مع قطر

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/y3qQZk

خلال افتتاح أردوغان المصنع

Linkedin
whatsapp
السبت، 04-12-2021 الساعة 19:43
- كم سيلبي هذا المصنع من احتياجات لتركيا؟

نحو نصف احتياجاتها من الزنك، وخفض الاعتماد على الخارج.

- كم تكلفة المصنع؟

نحو 120 مليون دولار.

افتتح الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، اليوم السبت، أكبر مصنع لصهر الزنك في ولاية سيرت جنوب شرقي البلاد، بشراكة مع قطر.

وشارك الرئيس أردوغان في حفل افتتاح أقيم داخل المنطقة الصناعية في سيرت، التي تحتضن مصنع "لينيير ميتال" لإنتاج الزنك، حيث قال إن هذا المصنع يعد الأكبر في سيرت والمنطقة المحيطة.

وأشار إلى أن المصنع بُني بشراكة تركية - قطرية، وسوف يلبي نحو نصف احتياجات تركيا من الزنك، ليخفض الاعتماد على الخارج.

وشدَّد على أن المشروع سيضمن توفير نحو نصف مليار دولار سنوياً بالنسبة إلى تركيا التي كانت تستورد احتياجاتها من الزنك بالكامل من دول أخرى.

وأكّد الرئيس التركي أن مساهمة المشروع للمنطقة سوف تكون رائعة من حيث توفير فرص عمل لنحو 3 آلاف شخص من السكان، مشيراً إلى أنه سيضع أيضاً حجر الأساس لمصانع الرصاص والفضة وحمض الكبريتيك، كامتداد لمشروع مصنع صهر الزنك.

وأوضح أن قيمة هذه الاستثمارات ستبلغ 500 مليون دولار، وستوظف نحو 7 آلاف و500 شخص عند انتهائها عام 2023.

وقدَّم أردوغان التهنئة لشركة لينيير وكلٍّ من رجل الأعمال فكرت بايدرمان، وشريكه القطري عبد العزيز العطية، حيال الاستثمار.

وسبق أن شارك وزير الداخلية التركي سليمان صويلو، في افتتاح المصنع في مرحلته الأولى في شهر أكتوبر الماضي.

وقال الوزير التركي حينها، إن المرحلة الأولى من المشروع ستعمل على تغطية 38% من احتياجات تركيا، قبل أن يبدأ المصنع في تغطية احتياجات البلاد كافة.

ويشمل المشروع الجديد مصنعاً في مدينة سيرت جنوبي تركيا؛ في محاولة لسدّ جزء من الكميات الكبيرة التي تستوردها تركيا من الزنك، والتي تبلغ سنوياً 250 ألف طن، حسبما قال صويلو.

وتبلغ قيمة الاستثمار في مشروع هذا المصنع 120 مليون دولار، وسيصل مع انتهاء المراحل كافة وتحقيق الاكتفاء الذاتي إلى 235 مليون دولار.

يشار إلى أن قطر تتمتع بامتيازات استثمارية كبيرة في تركيا، وبعلاقة استراتيجية وثيقة مع أنقرة.

وكان آخر هذه الاستثمارات الضخمة إعلان صندوق الثروة السيادي التركي استكمال عملية نقل 10% من أسهم بورصة إسطنبول إلى جهاز قطر للاستثمار.

مكة المكرمة