أرقام خيالية.. تعرّف على هوس الخليجيين في اقتناء السيارات الفارهة

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/wrpWRR

يحرص العديد من الخليجيين على اقتناء السيارات الفارهة

Linkedin
whatsapp
الأحد، 21-11-2021 الساعة 20:31

ما أغلى سيارة بيعت في دول الخليج؟

سيارة "فيراري باجاني" يقدر ثمنها بـ500 مليون ريال (133 مليون دولار).

ما إجمالي مبيعات السيارات في دول الخليج؟

تصل إلى ملايين الدولارات سنوياً.

يحرص العديد من الخليجيين على اقتناء السيارات الفارهة غالية الثمن، حيث يدفعون عشرات الملايين لاقتناء تلك السيارات، وجلبها من الدول الأم المصنعة لها قبل نزولها للأسواق المحلية.

وتعد دول الخليج العربي من أشهر الدول في العالم اقتناءً للسيارات الفارهة والفاخرة على مستوى العالم، حيث يحرص الخليجيون على استيراد أحدث الموديلات منها، ومن ماركات عالمية معروفة.

ويرجع مختصون بالسيارات الفخمة شراء سيارة فخمة بالنسبة لأثرياء الخليج إلى إثبات الذات أمام الأوروبيين والأمريكيين الذين لا يتردد أثرياؤهم في شراء السيارات الفخمة في أي وقت.

كما يعد أحد أسباب اقتناء الخليجيين للسيارات الفارهة عشق سكان دول مجلس التعاون للتكنولوجيا المتطورة في عالم صنع السيارات.

وخلال عام 2020، شهدت دول الخليج بيع 826,244 سيارة، لتكون واحدة من أكبر أسواق السيارات في العالم، حيث يقترب من مستوى مبيعات السيارات في قارة كاملة مثل أستراليا التي يباع بها حوالي مليون سيارة سنوياً.

وبشكل عام، استحوذت "تويوتا" على 42.7% من إجمالي مبيعات السيارات في سلطنة عُمان، و36.9% من المبيعات في الكويت، ونحو 36.7% من سوق السيارات في قطر، و34% في البحرين، ونحو 29.9% في الإمارات، وأخيراً 28.8% في السعودية، وفقاً للأرقام الصادرة عن وكلاء شركات السيارات في دول مجلس التعاون.

ويبدأ سعر السيارة الفارهة في دول الخليج من نصف مليون دولار إلى 130 مليون دولار، وأكثر الماركات انتشاراً في منطقة الخليج هي سيارات "بي إم دبليو" و "رولز رويس" و"فيات" و"مازيراتي" و"بورش" و"لامبورجيني سيان".

أسعار مرتفعة

وتظهر الأرقام أن مبيعات السيارات الفخمة في دول مجلس التعاون الخليجي وبخاصة الإمارات والسعودية زادت بنسبة 20% خلال أزمة كورونا.

وأحد أشكال اهتمام الخليجيين بالسيارات الفارهة، ما شهده معرض الرياض للسيارات، أحد فعاليات "موسم الرياض2"، في العاصمة السعودية، عن عرض سيارة "فيراري باجاني" التي يقدر ثمنها بـ500 مليون ريال (133 مليون دولار).

سيارة

وحسب وسائل إعلام سعودية فإن سيارة "فيراري باجاني" التي تعد أيقونة للشركة الإيطالية العملاقة "فيراري" تعتبر من أندر السيارات الكلاسيكية.

وتجاوزت قيمة السيارات في المعرض ملياري ريال (نحو 600 مليون دولار)، وفق تصريح تركي آل الشيخ، رئيس الهيئة العامة للترفيه (السبت 20 نوفمبر).

كما يعكس مهرجان الدرعية السادس للسيارات الكلاسيكية بالسعودية، الذي أقيم خلال نوفمبر الحالي، وعرض مجموعة من المراكب الغريبة والنادرة وذات المواصفات الخاصة، بمشاركة محلية وخليجية وعالمية، مدى هوس السعوديين باقتناء تلك السيارات.

ويعرف الاتحاد الدولي السيارات الكلاسيكية بأنها ذات الطرازات الثرية التي تتمتع بمجد وشهرة، ويكون مر على صنعها أكثر من 30 عاماً، وتتميز بندرة الإنتاج، مع التزام أصحابها بالحفاظ عليها، وأن تكون ما زالت مستخدمة في التنقل.

وتأتي سيارة مرسيدس "لمبرجيني افينتادور" موديل 2021 من أكثر السيارات ارتفاعاً في السعر بالمملكة، حيث وصل سعرها داخل السوق السعودية إلى 2.42 مليون ريال سعودي (645 ألف دولار).

سيارة

وبشكل عام، حققت سوق السيارات في السعودية قفزة في المبيعات بنسبة 14.23% على أساس سنوي، حيث سجلت مبيعات بـ291.383 سيارة في النصف الأول من العام الجاري، مقارنة بـ254.261 خلال الفترة المناظرة من عام 2020، وفقاً لتقرير صادر عن وكالة "F2M" الأمريكية المتخصصة في أبحاث أسواق السيارات، نشر في أكتوبر الماضي.

وحسب التقرير فالسعودية استحوذت على 33.04% من إجمالي مبيعات الدول العربية البالغة 456.243 سيارة خلال الربع الثاني من 2021.

الإمارات

الإمارات تشتهر أيضاً بأنها سوق للسيارات الفارهة في العالم، حيث يحرص الإماراتيون على اقتناء أفخم أنواع السيارات في العالم، المعروفة بثمنها المرتفع، حيث تعد السيارة بوجاتي سينتوديشي موديل 2021 من أكثر السيارات ارتفاعاً، وتقدر بقيمة  33 مليون درهم (9 ملايين دولار).

وارتفعت مبيعات سوق السيارات الجديدة في الإمارات بنسبة تتراوح بين 25% و30% خلال النصف الأول من العام الحالي، بحسب مسؤولين بوكالات بيع سيارات في الدولة.

وبلغ إجمالي قيمة تجارة الدولة من السيارات أكثر من 60 مليار درهم (16 مليار دولار) في 2020 مع حفاظ السوق على استمرارية نشاطها كأحد أكبر الأسواق إقليمياً لمبيعات السيارات سواء للسوق المحلية عبر الوكلاء ووجود المنتجين المباشر في السوق أو لصادراتها خارج الدولة، وفق بيانات الهيئة الاتحادية للتنافسية والإحصاء المنشورة في بداية نوفمبر الجاري.

سيارة

الكويت

وفي الكويت تعد سيارة "لامبورجيني سيان" موديل 2021 واحدة من أغلى السيارات التي بيعت في الأسواق المحلية، حيث وصل سعرها إلى 1.131.750 ديناراً (3,738 ملايين دولار).

وتتميز السيارة إيطالية الصنع بتجهيزات فنية عالية الأداء، إلى جانب المواصفات الأخرى التي تتعلق بأنظمة الحماية والتحكم، بالإضافة إلى تصميمها الرياضي الأنيق الذي يحمل العديد من المفاهيم القوية.

وأظهرت إحصائية نشرتها صحيفة "الراي" المحلية، في فبراير الماضي، أن الكويت شهدت بيع 83042 مركبة خلال العام 2020، حيث حازت السيارات اليابانية على 48% من مبيعات العام 2020، مقابل 10 للسيارات الكورية، و20% للموديلات الأمريكية، و9% للصينية، و13 % للمركبات الأوروبية.

سيارة

قطر والبحرين

وفي البحرين تعد سيارة "لامبورجيني سيان" أيضاً من أغلى السيارات في البلاد، حيث يصل سعرها إلى أكثر من 3.709 ملايين دولار .

وتتميز تلك السيارة وفق الشركة المصنعة لها، بأن السرعة تنتقل إلى العجلات عبر علبة تروس أوتوماتيكية الأداء، إضافة إلى أن سرعتها القصوى تصل إلى 350 كيلومتر.

وأظهرت بيانات بحرينية رسمية حديثة نشرت في يناير الماضي، أن البحرين استوردت من خلال ميناء خليفة بن سلمان 27.2 ألف مركبة في عام 2020.

وتراوحت أسعار السيارات المستوردة بسعر المصنع إضافة إلى تكاليف الشحن والتأمين ما بين 312.7 ألف دينار (795 ألف دولار) للسيارات الصغيرة المصنعة في الهند، و118 ألف دينار (300 ألف دولار) للسيارات الفارهة المصنعة في المملكة المتحدة، وبعضها يتجاوز الـ5 ملايين دولار.

سيارة

وفي دولة قطر يحرص السكان على اقتناء أفضل السيارات الفارهة والكلاسيكية، حيث نظمت الجمعية الخليجية القطرية للسيارات الكلاسيكية، (السبت 20 نوفمبر الجاري) معرض قطر للسيارات الكلاسيكية 2021.

ويعكس الحضور الكبير من سكان دولة قطر للمعرض عشق السيارات الكلاسيكية والفارهة في دولة قطر.

سيارة

وسجلت مبيعات السيارات في دولة قطر زيادة بما نسبته 41% في أغسطس، حيث بيعت 4229 وحدة بزيادة +1.6%، الأمر الذي زاد المبيعات خلال أول 9 أشهر من العام 18.7% إلى 34306 سيارات، مقارنة بمبيعات الفترة ذاتها من العام 2020، وفق تقرير لوكالة "فرانس برس"، نشرته الاثنين 15 نوفمبر الجاري.

سلطنة عُمان

وفي سلطنة عُمان أكثر من مليون ونصف مليون سيارة مسجلة، وفقاً للبيانات الصادرة عن المركز الوطني للإحصاء والمعلومات، حيث شهد عدد السيارات الجديدة المسجلة في السلطنة زيادة على أساس سنوي.

وكانت أكبر زيادة من حيث الأرقام في عدد المركبات الخاصة المسجلة 1.180.519 سيارة حتى يونيو 2019 ، مقارنة بـ 1.157.440 في نهاية عام 2018.

مكة المكرمة