"أشغال" القطرية تفوز بجائزتين للسلامة الدولية 2020

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/mqNA4R

قطر وضعت نظاماً لإدارة صحة وسلامة العمال

Linkedin
whatsapp
الاثنين، 22-06-2020 الساعة 12:16

- من يصدر هذه الجائزة؟

مجلس السلامة البريطاني.

- ما أهمية هذه الجائزة؟

تبرهن أن قطر تميزت في ممارسة أعلى معايير الصحة والسلامة وتوفير بيئة عمل آمنة وصحية.

فازت هيئة الأشغال العامة (أشغال) القطرية، بجائزتين للسلامة الدولية 2020 من مجلس السلامة البريطاني.

وبحسب ما ذكرت "وكالة الأنباء القطرية" (كونا)، الاثنين، جاء تتويج هيئة الأشغال العامة بهذه الجائزة تقديراً لالتزامها بالحفاظ على سلامة وصحة العاملين وأماكن العمل بمشاريعها خلال عام 2019.

وتعد "أشغال" واحدة من المؤسسات القليلة جداً التي تحصد جائزة "الفائز العام" في فئتي: "مبادرة الصحة والسلامة" لحماية موظفيها من مخاطر الإصابة أو تدهور الصحة في العمل، و"أفضل فريق للعام" عن مشروع الطرق والبنية التحتية في غرب معيذر (الحزمة 3)؛ تقديراً لالتزامها بالحفاظ على سلامة العاملين بالمشروع.

ونجحت "أشغال" عام 2019 في إجراء الفحص الطبي لـ78.197 عاملاً، أو 96.5% من إجمالي القوى العاملة.

وهدف الفحص للكشف عن العمالة المصابة بالأمراض المزمنة، التي تشير الدراسات إلى أنها سبب رئيسي في وقوع الوفيات وتدهور الحالة الصحية، ومنها أمراض السكري وارتفاع ضغط الدم والكوليسترول.

وجرى تحويل أي عامل تظهر نتائجه بمعدلات غير طبيعية إلى مستشفى تابع لوزارة الصحة العامة لإعادة الفحص وإعطائه خطة العلاج والأدوية اللازمة، مع المتابعة المنتظمة.

وهذا البرنامج الصحي الاستباقي هو واحد من برامج قليلة جداً من هذا النوع تنفذ في برنامج للبنية التحتية على مستوى العالم.

أما مشروع تطوير الطرق والبنية التحتية في غرب معيذر (الحزمة الثالثة) فقد بدأ تنفيذه في يناير 2019، وحقق 1.2 مليون ساعة عمل بدون حوادث.

ويعمل بهذه الحزمة 770 عاملاً على قوة المقاول الرئيسي، ويغطي هذا المشروع مساحة مليون و940 ألف متر مربع تقريباً، ويهدف إلى توفير بنية تحتية متكاملة.

ونفذت إدارة مشروعات الطرق، بناء على استراتيجيات الهيئة والإجراءات المتبعة في شؤون المشروعات، نظاماً فعالاً لإدارة الصحة والسلامة ضمن المشروع.

وتشمل عناصر هذا النظام الأساسية التزام المستويات الإدارية العليا بمعايير الصحة والسلامة وتطبيقها، ووضع نهج استباقي لتحديد وإدارة المخاطر، وتوفير برنامج تدريبي لتعزيز الكفاءات ونقل الخبرات.

وتشمل أيضاً إشراك جميع الموظفين بمختلف مستوياتهم الوظيفية في المسائل المرتبطة بالصحة والسلامة المهنية، بالإضافة إلى تحديد أهداف الصحة والسلامة، ورصد إنجازاتها لتحقيق التحسين المستمر، والقيام بالمراقبة والمراجعات المنتظمة من قبل الإدارة.

بدوره هنأ مايك روبنسون، الرئيس التنفيذي لمجلس السلامة البريطاني، "أشغال" على نجاحها في الفوز بجائزتين دوليتين للسلامة.

وقال: إن "مجلس السلامة البريطاني يهنئ هيئة الأشغال العامة وفريق عملها على تحقيق هذا الإنجاز".

وأضاف: "تُعد هذه الجائزة تقديراً لالتزامها (أشغال)، وجهودها المبذولة لإبقاء مواقع العمل آمنة وصحية؛ هو ما يتماشى مع رؤية مجلس السلامة البريطاني الرامية إلى التأكد من خفض احتماليات الإصابات والمرض للعاملين في كل مكان في العالم. وهو هدف لا يتحقق بإصدار التشريعات والقوانين فقط، وإنما يتطلب أشخاصاً ومنظمات مؤمنين بأهمية الصحة والسلامة ويلهمون الآخرين".

ويحتفي برنامج جوائز السلامة الدولية بالمؤسسات التي برهنت للجنة مستقلة من الخبراء تميزها في ممارسة أعلى معايير الصحة والسلامة وتوفير بيئة عمل آمنة وصحية.

مكة المكرمة