أكبر عملية تجارية بميناء عدن منذ عام ونصف

الانقلاب عطّل العمل بالميناء لفترة

الانقلاب عطّل العمل بالميناء لفترة

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأحد، 16-04-2017 الساعة 09:03


استقبل ميناء عدن اليمني، السبت، ناقلة السيارات العملاقة "باساما"، وعلى متنها 549 سيارة ومركبة مدنية، وذلك في أكبر عملية يشهدها الميناء منذ استئناف العمل به قبل أكثر من عام ونصف.

وهذه هي المرة الأولى التي ترسو فيها باساما في الميناء الواقع جنوبي البلاد منذ أكثر من 12 عاماً، وفق وكالة سبأ اليمنية الرسمية.

ومن المقرر أن تفرغ الناقلة العملاقة حمولتها لبيعها في السوق المحلية، حيث يمتلك المركز التجاري للمحركات (يتبع إدارة المنطقة الحرة بعدن) النصيب الأكبر في أعداد المركبات الواردة.

اقرأ أيضاً:

رئيس "أرامكو": ندرس زيادة مشروعات التكرير في آسيا

وتعد هذه الخطوة ميلاداً جديداً لتنشيط المنطقة الصناعية والتخزينية (المنطقة الحرة بعدن)، بما لها من أثر في تنشيط هذا النوع من الأنشطة التجارية المتمثلة باستيراد المركبات وتصديرها.

وتعد أرصفة الحاويات في ميناء عدن موقعاً مثالياً للأسواق المحلية؛ نظراً لموقعها المتميز في مدخل أحد أهم الممرات المائية التي تربط الأسواق العالمية.

وتوقف الميناء عن العمل بشكل كامل خلال الحرب التي شهدتها المدينة بين القوات الحكومية والانقلابيين، قبل أن يستأنف نشاطه في يوليو/ تموز 2015‎.

مكة المكرمة