أمريكا تستثني دولة عربية واحدة من عقوباتها على إيران

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/6QWNBD

تهدف "الكهرباء" العراقية إلى توفير 8 آلاف ميغاواط خلال هذا الصيف

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 25-04-2019 الساعة 10:08

قالت وزارة الكهرباء العراقية، أمس الأربعاء، إنها مستثناة من العقوبات التي فرضتها واشنطن على إيران، مؤكدةً استمرار تدفُّق الغاز المستورد من طهران، لتغذية المحطات الإنتاجية بالبلاد، وشراء 1200 ميغاواط من الكهرباء الإيرانية.

ونقلت صحيفة "الصباح" الحكومية، عن مصدر في الوزارة لم تسمه، أن إنهاء الإعفاءات الأمريكية من العقوبات المفروضة على إيران لا يشمل وزارة الكهرباء، وإنما يشمل بعض الدول التي تشتري النفط الخام من طهران.

والاثنين الماضي، قررت الولايات المتحدة عدم تجديد الإعفاءات من استيراد النفط الإيراني بحلول 2 مايو المقبل، لـ8 دول حصلت عليها في ديسمبر الماضي.

في سياق متصل، نقلت الصحيفة عن مصعب المدرس، المتحدث باسم وزارة الكهرباء العراقية، قوله: إن العراق "يستورد حالياً (من إيران) ما يقارب 28 مليون قدم مكعبة من الغاز يومياً، تغذي عدداً من محطات توليد الكهرباء بما يقارب 2800 ميغاواط".

وأضاف "المدرس": "من المؤمل أن ترتفع الكميات، بداية يونيو المقبل، إلى 35 مليون قدم مكعبة قياسية يومياً، لترتفع الطاقة المنتجة إلى 3500 ميغاواط".

وأشار "المدرس" إلى استمرار الجانب الإيراني في إمداد العراق بـ1200 ميغاواط من الكهرباء يومياً، تغذي المنظومة الوطنية، لافتاً إلى أن إجمالي كمية الطاقة التي تستوردها بلاده من إيران يبلغ 4700 ميغاواط، وهو ما يسهم في التخفيف عن الكاهل العراقي في فصل الصيف.

وقال إن هدف الوزارة توفير 8 آلاف ميغاواط، ليكون حجم الطاقة هذا الصيف هو الأعلى في تاريخ العراق.

وكانت واشنطن قد أعلنت، الاثنين الماضي، إنهاء الإعفاءات الممنوحة لتركيا وإيطاليا واليونان والصين والهند واليابان وكوريا الجنوبية وتايوان من العقوبات المفروضة على شراء النفط من إيران بحلول مايو المقبل، مشددة على أنها تسعى إلى تصفير صادرات إيران النفطية.

كما أعلن البيت الأبيض أن السعودية والإمارات ستعوضان النقص في النفط المعروض.

مكة المكرمة