"أوبك" تبلغ أدنى مستوى إنتاج لها منذ عقدين في مايو

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/wnAboj

وصل انخفاض الإنتاج إلى 5.91 ملايين برميل يومياً

Linkedin
whatsapp
السبت، 30-05-2020 الساعة 09:05

ما متوسط إنتاج "أوبك" للنفط في شهر مايو؟ 

أعضاء منظمة البلدان المصدرة للبترول "أوبك"، البالغ عددهم 13، ضخوا 24.77 مليون برميل يومياً بالمتوسط هذا الشهر.

ما أكثر الدول تخفيضاً للإنتاج من الخام؟

جاء الانخفاض الأكبر من السعودية، التي ضخت النفط بمعدل قياسي بلغ 11.7 مليون برميل يومياً، في أبريل الماضي، ومن المتوقع أن يواصل الإنتاج السعودي الانخفاض في يونيو المقبل.

أظهر مسح صحفي أن إنتاج منظمة "أوبك" بلغ أدنى مستوى له منذ عقدين في مايو الجاري؛ مع بدء السعودية وأعضاء آخرين في المنظمة تنفيذ خفض قياسي للإنتاج، على الرغم من أن نيجيريا والعراق تعثرتا في تنفيذ حصتيهما من التخفيضات.

وذكر مسح لوكالة "رويترز"، اليوم السبت، أن أعضاء منظمة البلدان المصدرة للبترول "أوبك"، البالغ عددهم 13، ضخوا 24.77 مليون برميل يومياً بالمتوسط هذا الشهر، بانخفاض 5.91 ملايين برميل يومياً، مقارنة برقم معدل في أبريل الماضي.

من جانبه قال دانيال جيربر، الرئيس التنفيذي لـ"بترو لوجيستيكس" التي تقيم إمدادات "أوبك" عبر تتبع شحنات الناقلات للوكالة: إن "أوبك حققت بداية قوية في مايو الحالي مع أحدث خفض لإنتاجها، بخفض الإمدادات خمسة ملايين برميل يومياً، مقارنة بأبريل الماضي".

وأردف: "لكن الامتثال أبعد ما يكون عن المثالي، مع أقل من أربعة أسابيع بين تبني وبدء الاتفاق. التزمت عدة دول بالفعل بأحجام للمشترين، ولم تتمكن من خفض الإمدادات إلى المستويات المتفق عليها".

كما يظهر المسح أن إنتاج "أوبك" في مايو سيكون الأدنى منذ 2002، باستثناء تغييرات العضوية منذ ذلك الحين.

وجاء الانخفاض الأكبر من السعودية؛ التي ضخت النفط بمعدل قياسي بلغ 11.7 مليون برميل يومياً، في أبريل الماضي، ومن المتوقع أن يواصل الإنتاج السعودي الانخفاض في يونيو المقبل، وفق الوكالة.

كما قلصت الإمارات والكويت الإنتاج بقوة، وفقاً لما قالته مصادر في المسح، وكان البلدان يضخان النفط بمعدل قياسي في أبريل الماضي.

واتفقت "أوبك" وحلفاؤها، في أبريل الماضي، على خفض الإنتاج لتعويض انخفاض في الطلب والأسعار ناجم عن أزمة فيروس كورونا. 

وساعد تخفيف إجراءات العزل العام الحكومية وانخفاض المعروض أسعار النفط على أن ترتفع لأكثر من مثليها، مقارنة بأدنى مستوى في 21 عاماً عند ما يقل عن 16 دولاراً للبرميل في ذات الشهر.

واتفقت "أوبك" وحلفاؤها، المجموعة المعروفة باسم "أوبك+"، على خفض الإمدادات بقدر قياسي 9.7 ملايين برميل يومياً؛ بدءاً من أول مايو الجاري، وتبلغ حصة "أوبك" 6.084 ملايين برميل يومياً.

وخلص المسح إلى أنه منذ بداية مايو الحالي فإن "أوبك" خفضت 4.48 ملايين برميل يومياً من الخفض المتعهد به، بما يعادل امتثالاً بـ74%.

مكة المكرمة