أوروبا: قطر تواصل الرهان على الغاز المسال مع تقليل الانبعاث

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/wrAmDx

قطر تسعى لتوسيع حضورها في السوق الأوروبية

Linkedin
whatsapp
الجمعة، 19-11-2021 الساعة 14:19

كيف تواصل قطر الرهان على الغاز المسال؟

تروج للغاز الطبيعي كوقود انتقالي رئيسي قابل للاستخدام مع التكنولوجيا والبنية التحتية الحالية، والعالم يستعد لاعتماد مصادر طاقة أكثر مراعاة للبيئة.

ما هي الخطوات التي اتخذتها قطر لتقليل الانبعاث؟

تستخدم أحدث وسائل عزل الكربون واحتجازه لعزل 9 ملايين طن من ثاني أكيد الكربون، تمهيداً لاحتجازه تماماً بنهاية العقد الجاري كما تعهدت.

قال المجلس الأوروبي للعلاقات الخارجية إن دولة قطر تواصل الرهان على الغاز المسال وتستثمر مزيداً من الأموال في خفض الانبعاثات، مشيراً إلى أن الدوحة ستعيد تسمية منتجها الرئيسي إلى "Green LNG".

ونقلت صحيفة "الشرق" القطرية عن المجلس، اليوم الجمعة، أن الدوحة تهدف لاستخدام أحدث وسائل عزل الكربون واحتجازه لعزل 9 ملايين طن من ثاني أكسيد الكربون، تمهيداً لاحتجازه تماماً بنهاية العقد الجاري كما تعهدت.

وقال المجلس إن قطر تروج للغاز الطبيعي كوقود انتقالي رئيسي قابل للاستخدام مع التكنولوجيا والبنية التحتية الحالية في وقت يستعد العالم لاعتماد مصادر طاقة أكثر مراعاة للبيئة.

وفي وقت سابق من هذا العام، أعلنت الدوحة أنها تهدف إلى أن تكون أكبر منتج للغاز الطبيعي المسال في العالم خلال العقدين المقبلين على الأقل، حيث تعتزم توسيع طاقتها الإنتاجية بأكثر من 50%.

وتتطلع قطر أيضاً إلى توسيع صادراتها من الغاز الطبيعي المسال إلى أوروبا، من خلال الاستثمار في بلجيكا وفرنسا والمملكة المتحدة.

كما ساعدت الشركات الأوروبية على المشاركة في مشاريع الطاقة المتجددة في جميع أنحاء دول مجلس التعاون الخليجي، والتي لعبت فيها التكنولوجيا الأوروبية باستمرار دوراً رئيسياً.

وفي عام 2010، بدأت واحة العلوم والتكنولوجيا في قطر ومعهد "فراونهوفر" الألماني العمل في مشروع بحثي مشترك حول الإنتاج الحراري الشمسي للهيدروجين من غاز الميثان.

وأوضح تقرير المجلس الأوروبي أنه في هذه البيئة الجديدة، يمكن للصفقة الخضراء الأوروبية أن تخلق قنوات للتعاون البناء بين الاتحاد الأوروبي ودول مجلس التعاون الخليجي بصفة عامة.

ومن خلال الاتفاقية، يضيف المجلس الأوروبي، يمكن للاتحاد دعم محاولات شركائه الخليجيين لتنويع مزيج الطاقة لديهم من خلال توسيع قدراتهم في مجال الطاقة الخضراء.

مكة المكرمة