"أويل بريس": قطر تعزز صدارتها عالمياً بإنتاج الغاز المسال

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/a7Mj34

يعتبر حقل الشمال أكبر حقول الغاز في العالم

Linkedin
whatsapp
الأحد، 19-04-2020 الساعة 09:15

قال موقع "أويل بريس" العالمي المتخصص في شؤون الطاقة"، إن إعلان شركة قطر للبترول عن بدء أعمال حفر الآبار التطويرية لمشروع توسعة حقل الشمال سيرسخ مكانة قطر بصفتها أكبر منتِج للغاز المسال في العالم بعد ظهور منافسين أعلنوا عن مشاريع جديدة للإنتاج.

وأضاف الموقع: إن "قطر للبترول بدأت حملة الحفر التوسعية لمشروع حقل الشمال؛ لتوسيع الطاقة الإنتاجية لأكبر مستودع للغاز الطبيعي في العالم".

وأشار إلى أن "قطر أطلقت عمليات الحفر للمرحلة الأولى من توسعة حقل الشمال". ونقل عن "قطر للبترول" قولها في بيان، إن أول بئر من أصل 80 مخططاً لها تم حفرها في 29 مارس.

وذكر أن "قطر فاجأت عديداً من اللاعبين في سوق الطاقة العالمي قبل عامين؛ عندما أعلنت عن خططها لزيادة إنتاج الغاز. وكان قد سبق أن أعلنت عن تجميد خطط التوسع".

ولفت "أويل بريس" إلى أن "أستراليا كانت قد بدأت خطة لزيادة الإنتاج، في حين أعلنت قطر خططاً لزيادة طاقتها الإنتاجية للغاز الطبيعي المسال بنسبة 43%، من 77 مليون طن سنوياً الآن إلى 110 ملايين طن سنوياً".

واستطرد: "تشمل الطاقة التصديرية الجديدة مشاريع التوسع المقرر اكتمالها في عام 2024".

وكانت "قطر للبترول" أعلنت يوم الأربعاء الماضي، بدء أعمال حفر الآبار التطويرية لمشروع توسعة حقل الشمال، ضمن المرحلة الأولى لزيادة إنتاج قطر من الغاز المسال من 77 مليوناً إلى أكثر من 110 ملايين طن سنوياً.

وأوضحت الشركة، في بيان، أنه تم في 29 مارس الماضي، بدء حفر أول بئر من مجموع 80 بئراً سيتم حفرها للمشروع بمنصة الحفر (غلف دريل لوفاندا).

وقال سعد بن شريدة الكعبي، وزير الدولة لشؤون الطاقة، العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لـ"قطر للبترول"، إن إطلاق أعمال الحفر التطويري مَعلم مهم على طريق تحقيق الاستراتيجية الهادفة إلى زيادة الطاقة الإنتاجية من الغاز الطبيعي المُسال.

وأوضح الكعبي أن مشروع توسعة حقل الشمال يستهدف زيادة القدرة الإنتاجية لدولة قطر من الغاز الطبيعي المُسال من 77 إلى 126 مليون طن سنوياً على مرحلتين.

جدير بالذكر أن "قطر للبترول" شركة حكومية مسؤولة عن تطوير مشاريع الغاز والنفط في قطر. أما "حقل الشمال" فهو الحقل الرئيس لإنتاج الغاز بقطر، ويعد أكبر حقل غاز غير مصاحب للنفط في العالم.

مكة المكرمة