إثيوبيا تعلن عن تقدم لافت في أعمال مشروع سد النهضة

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/jJmr4p

تقول إثيوبيا إن أعمال السد تنتهي في 2023

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 23-12-2019 الساعة 20:11

أعلنت أديس أبابا اكتمال 70% من أعمال مشروع سد النهضة الذي تبنيه على النيل الأزرق، على أن يتم الانتهاء منه بشكل كامل عام 2023.

جاء ذلك حسب ما نقلته وكالة الأنباء الإثيوبية، اليوم الاثنين، عقب زيارة لجنة معنية بشؤون الموارد الطبيعية والري والطاقة في البرلمان الإثيوبي لمشروع السد.

وخلال الزيارة أطلع كيفل هورو، المدير العام للمشروع، أعضاء اللجنة على الوضع الحالي للسد.

وقال هورو: إن "حوالي 70% من الأعمال في المشروع اكتملت، ومن المقرر أن يكتمل المشروع بالكامل عام 2023".

وأضاف أن "الأعمال في الوحدتين 9 و10 (التوربينان اللذان تم التخطيط لهما لتوليد الطاقة قبل الانتهاء الكامل من المشروع) تسير بشكل جيد أيضاً".

ومن المتوقع أن يولد التوربينان ما مجموعه 750 ميغاوات من الكهرباء أوائل عام 2021، وفق هورو.

وللسد محطتان لتوليد الكهرباء، عبارة عن 16 وحدة توربينية تتوزع على جانبيه، وعند اكتماله سيولد 6450 ميغاوات، أي أكثر من ثلاثة أمثال الطاقة المولدة من السد العالي جنوبي مصر (2100 ميغاوات)، وفق وكالة "الأناضول".

وأشار المدير العام إلى أن البلاد أنفقت حتى الآن 99 مليار بر إثيوبي (3.1 مليارات دولار أمريكي) على المشروع وهناك حاجة إلى 40 ملياراً (1.2 مليار دولار) إضافية لإنهاء المشروع.

بدورهم أعرب أعضاء اللجنة عن ارتياحهم لما رأوه في موقع المشروع، وقالوا: إن "تقدم المشروع أصبح واعداً الآن"، وفق المصدر ذاته.

والأحد، اختتم ثالث الاجتماعات الأربعة في الخرطوم (بين إثيوبيا ومصر والسودان)، عقد على مدى يومين، بشأن مفاوضات السد، برعاية الولايات المتحدة الأمريكية والبنك الدولي بصفة مراقب.

واتفق ممثلو مفاوضات سد النهضة بالخرطوم على عقد الاجتماع الرابع والأخير في العاصمة الإثيوبية أديس أبابا يومي 9 و10 يناير المقبل.

وتتخوف القاهرة من تأثير سلبي محتمل للسد على تدفق حصتها السنوية من مياه نهر النيل، البالغة 55 مليار متر مكعب، فيما يحصل السودان على 18.5 مليار.

وتقول أديس أبابا إنها لا تستهدف الإضرار بمصالح مصر، وإن الهدف من بناء السد هو توليد الكهرباء في الأساس. 

مكة المكرمة