إخماد نيران 18 بئراً نفطية أشعلها "داعش" شمالي العراق

التنظيم أحكم سيطرته على آبار النفط شرقي صلاح الدين صيف العام الماضي

التنظيم أحكم سيطرته على آبار النفط شرقي صلاح الدين صيف العام الماضي

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 20-03-2015 الساعة 22:57


أعلنت وزارة النفط العراقية، الجمعة، نجاح فرقها الفنية والهندسية في إخماد النيران في 18 بئراً نفطية في حقلي العجيل وحمرين شرقي محافظة صلاح الدين (شمال).

وكان مسلحو تنظيم "الدولة" قد أضرموا النيران في الآبار النفطية، عندما انسحبوا من المنطقة خلال المعارك في الخامس من مارس/ آذار الجاري.

وقالت الوزارة، في بيان لها: إن الفرق الفنية والهندسية في الشركة المملوكة للدولة، تمكنت من إطفاء الحرائق ضمن حقلي حمرين وعجيل بمحافظة صلاح الدين، والسيطرة عليها تماماً.

وأوضحت الوزارة أن "الآبار المذكورة يبلغ عددها 18 بئراً، كانت قد تعرضت للتخريب والحرق من قبل عصابات داعش الإرهابية".

وكانت الوزارة قد أعلنت، أمس الخميس، إخماد النيران في 7 آبار نفطية في حقل حمرين.

والحقل الذي يضم 33 بئراً نفطية كان في مرحلة الإعداد لبدء الإنتاج، لكن تقارير محلية أشارت في الأشهر السابقة إلى أن "التنظيم" كان يستخرج الخام من تلك الآبار، ويبيعه في السوق السوداء بأسعار زهيدة.

ويصل عدد آبار النفط بحقل عجيل إلى 43 بئراً نفطية، وكانت تنتج ما بين 25 و30 ألف برميل يومياً، قبل سيطرة تنظيم "الدولة" على المنطقة.

وكان التنظيم قد أحكم سيطرته على آبار النفط في منطقة شرقي صلاح الدين، صيف العام الماضي، عندما تمدد في شمال وغرب البلاد.

لكن حقول النفط الرئيسية، ومنظومة التصدير الاستراتيجية في جنوب البلاد، بقيت في منأى عن الهجوم، ولم تتأثر صادرات الخام العراقية، وبقيت تحوم حول 2.5 مليون برميل يومياً.

مكة المكرمة