"إسرائيل" تعلن بدء استيراد الألومنيوم من البحرين

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/ozjpjv

سفير دولة الاحتلال: بدأنا بالفعل شراء الألمنيوم من البحرين

Linkedin
whatsapp
الأحد، 09-01-2022 الساعة 22:40

ما هي طبيعة العلاقات الاقتصادية الإسرائيلية البحرينية؟

أكد سفير دولة الاحتلال أن هناك تطلعات لزيادتها.

كم حجم صفقات شراء الألومنيوم من البحرين؟

وفق السفير سيشهد نمواً في معدلات الشراء.

أعلنت دولة الاحتلال الإسرائيلي بدء استيراد الألومنيوم من البحرين بعد أكثر من عام على توقيع اتفاق التطبيع معها، مؤكدة سعيها إلى توطيد العلاقات الاقتصادية مع المملكة الخليجية.

وأفاد سفير "إسرائيل" لدى البحرين، إيتان نائيه، بأن دولة الاحتلال بدأت تشتري الألومنيوم من المنامة.

ونقلت صحيفة "الأيام" البحرينية، اليوم الأحد، عن نائيه قوله: "لقد بدأنا بالفعل شراء الألمنيوم من البحرين، وأنا متأكد أن هذا الجانب سوف يشهد نمواً في معدلات الشراء".

ويعد ألومنيوم البحرين إحدى أكبر شركات إنتاج الألومنيوم في منطقة الشرق الأوسط.

وحول القطاع السياحي بيّن أن شركة طيران "العال" الإسرائيلية ستدشن رحلات جوية إلى البحرين قريباً، إضافة إلى اتفاقية النقل البحري-الجوي التي ستتيح نقل البضائع من السفن إلى الطائرات المتجهة إلى "إسرائيل" في المستقبل القريب.

وأوضح أن من القطاعات الحيوية التي ستشكل جوانب هامة في التقريب بين المنامة وتل أبيب السياحة والثقافة والرياضة.

وشدد نائيه على أن تعزيز العلاقات الاقتصادية والتجارية بين البحرين و"إسرائيل" يشكل أولوية قصوى في جدول أعماله.

وأردف بالقول: "سوف نبحث في مجال تعزيز الاستثمارات وخلق البيئة المناسبة التي تسمح بالأنشطة الاقتصادية، ولتحقيق ذلك لا بد من تعزيز التقارب بين القطاعين الحكوميين في كلا البلدين، وكذلك القطاعات التجارية".

وبين أنه سيتم بناء قدرات التكنولوجيا الحديثة "هاي تك" في كل المجالات، ومنها قطاع الأدوية، وتقنية المياه التي تم البدء بالفعل بخطوات فيها.

وفي نهاية ديسمبر الماضي، تسلم ملك البحرين حمد بن عيسى آل خليفة، أوراق اعتماد أول سفير إسرائيلي لدى المملكة.

ووصل نائيه إلى العاصمة المنامة في نوفمبر الماضي، فيما كانت الأخيرة قد أعلنت، في مارس الماضي، تعيين خالد الجلاهمة رئيساً لبعثتها الدبلوماسية في "تل أبيب".

جدير بالذكر أن البحرين والإمارات وقعتا اتفاقاً لتطبيع العلاقات مع "إسرائيل" في 15 سبتمبر 2020.

وعقب توقيع الاتفاقات تبادل مسؤولو المنامة و"تل أبيب" الزيارات، ووقع الجانبان العديد من الاتفاقات في أكثر من مجال، كما تبادل الجانبان تعيين السفراء.