إسطنبول ترتفع 9 نقاط في مؤشر المراكز المالية العالمية

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/64RR97

بين المؤشر وجود تطورات كبيرة في إسطنبول وأستانا وبراغ

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 16-03-2019 الساعة 12:47

أظهرت نتائج مؤشر المراكز المالية العالمية "GFCI" أن تصنيف مدينة إسطنبول التركية في المؤشر ارتفع 9 نقاط، ليصبح في المرتبة 59 عالمياً.

جاء ذلك في بيان صادر عن مكتب التمويل التابع للرئاسة التركية، وفقاً لمؤشر المركز العالمي المالي الذي يصدر مرّتين في العام عن مجموعة "Z / Yen"، ومقرها لندن.

وأردف البيان أن إسطنبول في دخولها الأول إلى مؤشر "GFCI"، وذلك في نوفمبر 2009، احتلّت المرتبة 72، وارتفعت إلى المركز 68 في سبتمبر 2018، وفقاً لما نشرت وكالة "الأناضول"، السبت.

ومؤشر المراكز المالية العالمية تأسس لتقييم تصنيف المراكز المالية الرئيسية وقدراتها التنافسية حول العالم.

ويتمتع المؤشر بسمعة عالية لدى قادة الأعمال في جميع أنحاء العالم، ويعمل كأساس مرجعي قيِّم لتصنيف المركز المالي العالمي.

وكان آخر إصدار للمؤشر في 11 مارس الجاري، إذ جُمّع باستخدام 133 عاملاً فعالاً و2373 استبياناً عبر الإنترنت، وأدرج 112 مركزاً مالياً.

وأظهر تقرير المؤشر الأخير أن مدينة نيويورك تصدّرت القائمة، وجاءت بعدها لندن في المرتبة الثانية، ثم سنغافورة، وهونغ كونغ رابعاً.

وتبيّن أن أداء دول أوروبا الغربية أفضل مقارنة بالتصنيفات السابقة، إذ صعد 13 من 15 من هذه الدول في التصنيف الجديد.

ولفت تقرير مارس 2019، إلى المشكلات المتعلقة بـ"بريكست" والتكنولوجيا المالية "Fintech"، واللوائح المالية.

وأوضح التقرير أن الدراسات الاستقصائية بدأت في المراكز المالية الرئيسية لتطوير صناعة التكنولوجيا المالية من أجل إجراء تقييمات حول التكنولوجيا المالية. وأضاف أن عملية بريكست كان لها تأثير إيجابي على باريس وفرانكفورت وزيوريخ ودبلن.

وبيّن تقرير المؤشر وجود تطورات كبيرة في إسطنبول وأستانا وبراغ، حيث تتميز أوروبا الشرقية وتركيا بأنها المنطقة التي حققت أعلى زيادة في نتائج المؤشرات.

وعلى الرغم من أن مركز أستانا المالي تأسس مؤخراً، فإنه في 2018 أظهر أداءً قوياً كمركز جديد، في حين أن مدينة تالين (عاصمة إستونيا) ظهرت في التقرير السابق كمركز تكنولوجي مالي قوي، إلا أنها شهدت انخفاضاً كبيراً في التقرير الأخير.

وأوضح البيان أنه خلال اجتماع عُقد بين مكتب التمويل التابع للرئاسة التركية ومجموعة "Z / Yen"، أعرب مدير المجموعة، مارك ييندل، عن رضاه بأن يُنسق مشروع مركز إسطنبول المالي (IFC) من قبل مكتب يخضع مباشرة لولاية الرئاسة التركية.

وأردف ييندل أنه في الفترة المقبلة ستزداد سمعة إسطنبول كمركز مالي، وأنهم يتوقعون زيادة في زخم مشروع مركز إسطنبول المالي.

مكة المكرمة