إصابة أحد موظفي إكسبو دبي بـ"كورونا" ترفع احتمالات تأجيله

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/1z5WDx

المعرض من المفترض أن ينطلق بحلول أكتوبر المقبل

Linkedin
whatsapp
الخميس، 26-03-2020 الساعة 08:55

من المقرر أن تعقد لجنة تسيير معرض "إكسبو دبي 2020" اجتماعاً في 30 مارس الجاري، مع المكتب الدولي للمعارض والمشاركين بالحدث العالمي؛ لبحث إمكانية تأجيل المعرض، بعد تأكيد إصابة أحد الموظفين بفيروس كورونا المستجد.

وقال متحدث باسم "إكسبو 2020 دبي" في إفادة من خلال البريد الإلكتروني لوسائل الإعلام، أمس الأربعاء: إننا "نواصل متابعة الوضع العالمي فيما يخص فيروس كوفيد-19 منذ بداية انتشاره".

وأوضح أنه ستتم مراجعة الخطط والاستعدادات بصفة دورية، بما يتسق مع الإرشادات والتوجيهات الصادرة عن دولة الإمارات والأطراف الدولية المعنية.

وأردف قائلاً: "ما زلنا ملتزمين باستضافة إكسبو الدولي على النحو الذي تصورناه جميعاً، من أجل استعراض أفضل نماذج التعاون والابتكار من أنحاء العالم".

وأشار إلى أن أي قرار بشأن "إكسبو الدولي" سيكون قراراً جماعياً، يصدر بالتشاور مع المشاركين والأطراف المعنية.

إصابة أحد موظفي إكسبو دبي

تأتي هذه التطورات بعدما كشف منظمو المعرض أن أحد الموظفين أصيب بفيروس كورونا، وأنه اتخذِت الإجراءات الاحترازية للحؤول دون انتشار الفيروس.

وأكد المتحدث وجود حالة الإصابة، وقال: "كل من يتواصلون أو يخالطون هذا الشخص ملتزمون ببروتوكولات هيئة الصحة بدبي، بما في ذلك إجراءات الفحص والحجر والعزل الذاتي".

وقال مصدر مطلع على الأمر إن الموظف المصاب يعمل في مكتب معرض إكسبو 2020 دبي.

ومن المفترض أن ينطلق المعرض العالمي في دبي بحلول أكتوبر المقبل ويستمر حتى أبريل 2021، وحسب تقديرات سابقة يتوقع أن يجذب نحو 11 مليون زائر أجنبي.

ويقام المعرض الدولي، المصمم لعرض إنجازات الأمم، مرة كل خمس سنوات، ويستمر ستة أشهر، ويستقطب ملايين الزوار من جميع أنحاء العالم.

ووفق إحصائية رصدها "الخليج أونلاين" فإن إصابات فيروس كورونا في الإمارات بلغت 333 إصابة ، وتعافى 52 شخصاً، فيما سُجلت حالتا وفاة حتى الآن.

وحتى لحظة إعداد هذا الخبر، وصلت الإصابات جراء الفيروس التاجي حول العالم إلى قرابة 472 ألفاً، توفي منهم أكثر من 21 ألفاً، فيما تعافى أكثر من 114 ألفاً و696 شخصاً.

وأجبر انتشار الفيروس دولاً عديدة على إغلاق حدودها البرية، وتعليق الرحلات الجوية، وفرض حظر التجول، وتعطيل الدراسة، وإلغاء فعاليات عدة، ومنع التجمعات العامة، وإغلاق المساجد والكنائس.

مكة المكرمة